الإثنين , 22 أبريل 2019

المحكمة الرياضية الدولية.. المصرى البورسعيدى براءة من المذبحة

 

أحمد رزق

قرار غير قابل للطعن بإلغاء جميع العقوبات الموقعة على الفريق.. و«أبوعلى» و«أبوريدة» يتفقان على إيقاف الأخضر موسماً واحداً احتراماً للشهداء

فجرت المحكمة الدولية فى سويسرا، مفاجأة من العيار الثقيل، بإلغاء قرار الاتحاد المصرى لكرة القدم بإيقاف النادى المصرى البورسعيدى لمدة موسمين، عقب مجزرة استاد بورسعيد التى أسفرت عن مقتل نحو 74 من المشجعين، كما تضمن قرار المحكمة إلغاء قرار هبوط المصرى إلى دورى القسم الثانى ورفض نقل مبارياته خارج ملعبه، وقررت المحكمة استئناف نشاط كرة القدم فى النادى بداية من الموسم الجديد، شريطة أن يخوض الفريق مبارياته على أرضه دون حضور الجماهير.

وفى سرية تامة، عرض كامل أبوعلى رئيس النادى المصرى، الذى تولى تدويل قضية المصرى أمام المحكمة الرياضية، الأمر على هانى أبوريدة الرئيس المحتمل لاتحاد الكرة، واتفق الاثنان على أن يصدر مجلس إدارة المصرى بياناً خلال ساعات يؤكد فيه على براءته من دماء الشهداء وكذلك رفع الظلم عن الفريق، كما يعلن كامل أبوعلى، المتوقع عودته لرئاسة النادى خلال أيام، فى بيان رسمى، احترام المصرى لأحكام الاتحاد المصرى لكرة القدم، والتزامه بقرار التجميد الكروى لمدة عام واحد بإرادته دون ضغط احتراماً لاتحاد الكرة وللرأى العام وأسر الشهداء، إضافة إلى صعوبة جمع لاعبى الفريق بعد إعارة نجومه وبيع باقى اللاعبين.

وقالت مصادر مطلعة إن الهدف الأساسى من البيان المرتقب هو إعلان براءة المصرى قبل تنفيذ استئناف النشاط الذى أصدرته المحكمة الدولية أمس. ويحق لإدارة المصرى البورسعيدى أن تشارك من الموسم الجديد، لكن كامل أبوعلى اتفق مع هانى أبوريدة على تجنب إرباك حسابات الاتحاد فى ظل عدم جاهزية المصرى للعودة، على أن تكون العودة من الموسم بعد المقبل. ويتكتم مسئولو الاتحاد على الخبر لحين إصدار كامل أبوعلى البيان الرسمى.

وحسب تأكيد خبراء فى اللوائح الدولية، فإن مجلس إدارة الأهلى وجماهيره لا يستطيعون قانوناً إيقاف حكم المحكمة الرياضية الدولية، باعتباره واجب النفاذ وصادراً من أعلى السلطات الرياضية القضائية ولا يجوز الطعن عليه.

شاهد أيضاً

السيسى يصدق على قانون التصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها

السيسى يصدق على قانون التصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها