السبت , 23 مارس 2019

المحلاوى لـلدستورية: أين كنتم أيام مبارك

أدان الشيخ أحمد المحلاوى خطيب مسجد القائد ابراهيم قرار محكمة الدستورية العليا بشأن حل مجلس الشعب وقال إن هذا القرار هو الالتفاف على إرداة المصريين، وأن الشعب هو صاحب الحق فى حل مجلس الشعب، وأن السبب الوحيد الذى ينبغى فيه حل البرلمان هو إثبات التزوير وذلك لم يحدث حتى الآن، مؤكدا أن البرلمان هو الكيان الوحيد المنتخب من قبل الشعب وله الشرعية الكاملة.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التى ألقاها بساحة المسجد وتساءل “المحلاوى” أين كان هؤلاء القضاة طوال 30 عاما عندما كان يقوم الحاكم المستبد بتسخير القوانين لمصالحه”.
وأضاف المحلاوي: المحكمة التى أصدرت الحكم بإلغاء قرار الرئيس مرسى بعودة مجلس الشعب أخطأت، وأن هذا ليس كلامه بل كلام قضاة أيضا وقانونيين وطالب المحلاوي بعدم فرض حكومة معينة على رئيس الجمهورية ثم يتم محاسبته على اختياره وقراراته.
وشدد علي ضرورة أن يكتسب مرسى صلاحياته ويمارس عمله بشكل فعلي حتي يتم محاسبته علي قراراته كما قام العشرات من شباب التيار السياسى بعمل وقفة احتجاجية امام مسجد القائد ابراهيم بمنطقة محطة الرمل عقب صلاة الجمعة للمطالبة بالغاء الإعلان الدستوري المكمل وللمطالبة بحل المجلس العسكرى وتشكيل حكومة وطنية لا يسيطر عليها حزب او تيار سياسى.
ورفع المتظاهرون لافتات لا للإعلان الدستوري المكمل، لا لحكم العسكر، نريد حكومة وحدة وطنية” مرددين هتافات “إعلان دستوري ليه هو المشير مكمل ولا إيه، يسقط حكم العسكر، عاوزين حكومة وطنية”.

شاهد أيضاً

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب