الجمعة , 22 مارس 2019

“المرزوقى”:الثورة التونسية نجحت لأنها ثورة وطنية و ليست “دينية”ولا”علمانية”

أميرة عبد الخالق

أكد الرئيس التونسى محمد المنصف المرزوقى أن الحوار بين الأديان هو الطريق الوحيد والسبيل الأيسر لتجاوز الخلافات والصراعات وإرساء علاقة سليمة بين الإسلام والمسيحية. وبين الأديان بصفة عامة.

وقال المرزوقى إن “الثورة التونسية تميزت لأنها لم تكن ثورة دينية ولا ثورة علمانية ولكنها ثورة وطنية من أجل الكرامة والحريات”.

وأضاف المرزوقى فى كلمته التى ألقاها أمس بمناسبة انعقاد ندوة “الدين والمجتمع فى المرحلة الانتقالية، تونس تسأل الغرب” ونشرتها الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية التونسية، أن الفهم الصحيح لجوهر الدين وتعاليمه السمحة تبعدنا عن دائرة الوثوقية، والتعصب والأحكام الجاهزة التى تعطل نشوء حوار حقيقى وخصب بين العالم الغربى والإسلامى.

هذا ويذكر أن هذه الندوة نظمتها مؤسسة الواحة لحوار الأديان والحضارات ومقرها إيطاليا وهى مؤسسة تهدف إلى إرساء علاقة تفاعل بين العالم الإسلامى والمسيحى.

شاهد أيضاً

بالصور المؤتمر الثاني حول “كفاءة استخدام النفط والغاز والصناعات ذات الصلة في الدول العربية”

بالصور المؤتمر الثاني حول "كفاءة استخدام النفط والغاز والصناعات ذات الصلة في الدول العربية"