New
الإثنين , 9 ديسمبر 2019

المصريون لا يخافون الإرهاب

كتبت _ مروة حجاج

فى الأيام القليلة الماضية شهدنا ومازلنا نشهد على حدوث تفجيرات فى سيناء وعلى أثرها رويت مصر بدماء الشهداء مجدداً، وأيضاً فقدت احدى الكليات الحربية طلاب من جراء هذا الإرهاب الأسود استشهدوا وقبلهم من الشرطة .

ولقد لاحظنا إستهداف الإرهاب الأسود لحماة مصر من الجيش والشرطة. ولكننا أيضاً لاحظنا فى هجمات الإرهاب الأسود لا تكون هجماتهم مباشرة بل بزرع القنابل.

ولكن سؤالى: أليس منكم رجل يستطيع أن يظهر نفسه فى مواجهة حقيقية؟ وإجابتى هى : نعم، ليس فيكم أى رجل يستطيع إظهار نفسه فى مواجهة حقيقية، بل تهاجمون كالجرذان وتهرعون إلى جحوركم لأنكم على يقين أننا إن سنقهركم إن واجهتموننا وجهاً لوجه. فالرجولة فيكم ماتت وتخفيتم خلف النقاب وخلف نسائكم وتضعوهن أمامكم لكى يكونوا دفاعاً لكم وبكلامى هذا تعرف جماعات الإرهاب أنفسهم.

و أظن أنه بعد يأسكم فى أن تنشروا الفتنة بين المصريين وترهبوا المصريين فى الدخول والتقدم إلى الجيش لكى يدافعوا عن مصرنا بعد الهاشتاج الذى ناديتم به #اخلع_يادفعه ، ناديتم بأن نتنازل عن الجنسية المصرية، وأحب أن أوضح لكم من يريد التنازل عن الجنسية المصرية فليتفضل لأنه خائن وعميل و لا يشرفنا نحن المصريين أو يشرف بلدنا أن يكون فيها أمثالكم، فالجنسية المصرية هى شرفنا، كرامتنا، عِزنا، وعنواننا يفتخر بها كل مصرى مخلص شريف يحملها و أحمد الله أننى مصرية و أفتخر.

و أيضا أحب أن أوجه رسالة لكل الجماعات الإرهابية التى تظن أنها قادرة على إرهابنا بقتلنا أو بزرع القنابل أو بإستهداف جيشنا و شرطتنا، لن ترهبونا، فإرهابكم الأسود مثل الظلام سيبدده النور، ونور شمس مصر فى شروقه سيحرقكم، فنحن المصريون مخلصون لوطننا، مستعدون أن نفديه بأرواحنا، لا نخاف إرهابكم فجحيمنا شعباً وجيشاً وشرطة سيطالكم قريباً.

#مصرية_وأفتخر

شاهد أيضاً

د. علاء رزق يكتب .. العناقيد الصناعية ومستقبل الدول الغريبة

د. علاء رزق يكتب .. العناقيد الصناعية ومستقبل الدول الغربية