الثلاثاء , 25 يونيو 2019

انتبه..خطأ يقع في الكثيرون عند الوضوء !

إنك أثناء الوضوء .. لما تغسلي يديك إلى المرافق (غسل الذراع) .. ماتغسلي يدك من بداية الاصابع .. باعتقاد انه يكفي غسلهن في بداية الوضوء قبل المضمضة والاستنشاق .. والصحيح أن غسل اليدين (الكفين) اللي في بداية الوضوء سنه .. وغسل اليدين “من بداية الأصابع” الى المرفقين ركن من أركان الوضوء .. نعم ركن يعني بدونه الوضوء غير صحيح .. قال تعالى ..{ فاغسلوا وجوهَكم وأيديَكم إلى المرافق وامسحوا برءوسِكم وأرجلَكم إلى الكعبين} .. وهذي فتوى من موقع الإسلام سؤال وجواب .. سئل الشيخ ابن جبرين حفظه الله : ماحكم من يغسل يده من الرسغ إلى المرفقدون غسل الكف مكتفيا بغسلها أول الوضوء وهل يلزمه إعادة الوضوء؟ فأجاب : ” لايجوز في الوضوء الاقتصار على غسل الذراع فقط دون الكف ، بل متى فرغ من غسل الوجه بدأ بغسل اليدين ،فيغسل كل يدمن رؤوس الأصابع إلى المرافق ،ولو كان قد غسل الكفين قبل الوجه ،فإن غسلهما الأول سنة ،وبعد الوجه فرض ، فمن اقتصر في غسل اليدين من الرسغ إلى المرفق فما أكمل الفرض المطلوب ،فعليه إعادة الوضوء بعد التمام ،أو عليه غسل ما تركه إن كان قريبا ،في غسل الكفين وما بعدهما ” وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ” وهنا نقف لننبه على مايغفل عنه كثير من الناس حيث كانوا يغسلون اليد من الكف إلى المرفق ظنا منهم أن غسلها قد تم قبل غسل الوجه ،وهذا غير صحيح ، و لا بد أن تغسلها من أطراف الأصابع إلى المرفقين ” .

شاهد أيضاً

الدكتور أحمد الطيب: أصول السلام فى القرآن هى قبول الاختلاف وحرية العقيدة والتعارف

زار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف،