الأحد , 22 سبتمبر 2019

بالصور.. “روتانا” تستنجد بـ “الهضبة” بعد فشلها مع “نجم الجيل”.. و”الصيط” يتفوق على “إليسا” بـ 180 درجة

هند الشيال

طرحت شركة “روتانا” منذ أيام البوم تامر حسني الجديد، والذى كان من المتوقع ان يحدث فرق في الشارع المصري ولكن للأسف فقد أصاب الجمهور “السميع” بحالة من الإحباط ؛ فعلى الرغم من ان معظم وسائل الإعلام “الفيس بوكية” التابعة لتامر تمجد في البوم “180 درجة” وتحطيمه الأرقام القياسية وأنه أطاح بالبوم اليسا الذي أصاب هو الآخر الجمهور بالفتور، فالألبومين تم انتقادهم من قبل شريحة كبيرة من الشباب، وكان الفارق بينهم في “الصيط ولا الغُنا” أن تامر لديه “سوشيال ميديا” قوي يتحكم في الكثير من الصفحات التي يمكنها وهم الناس بأن الألبوم “كسر الدنيا” كما يدّعون .

انتقد البعض البوم تامر ووصفوه بأنه دون المستوى وأنه ليس المتوقع من فنان ملقب بـ “نجم الجيل”، فقد حققت أغنيته “اطمني” 8,128 مشاهدة فقط في خلال يومين على الحساب الرسمي الخاص بشركة روتانا على اليوتيوب، وبآخر 5 ألبومات فهو لا يمت للجيل بصلة, فأصبح تامر في كل ألبوم نسخة مكررة من نفسه، نفس الكلمات ونفس الإفيهات والتوزيع والقصص أصبحت محفوظة, فتامر لم يفعل الجديد في ألبومه واعتمد اعتماد كلي على قدرته في جمع محبيه على “السوشيال ميديا” وأسلوبه الدعائي – المتميز صراحة –  وأهمل ذوق مستمعيه في اختيار نوعية أغانيه .

اليسا لم تكن بعيدة هى الأخرى من ذلك، فقد اهتمت بكثافة الإعلانات على “روتانا”، والنتيجة كانت البوم لم يرتقى بالجمهور كما اعتاد منها في الألبومات السابقة، ووقع على عاتقها أن تغيير من فكرها قليلا الفترة المقبلة حتى لا تصيب جمهورها بحالة من الملل.

وفوجئ الجمهور بأنه رغم طرح ألبومين لنجمين بحجم إليسا وتامر حسني فلا توجد أغنية مؤثرة , مالآخر مفيش “أغنية شارع” كما يطلقون عليها بلغة السوق .

فوجدت “روتانا” نفسها بمأزق الآن بعد فشلها مع تامر وإليسا .. فهل تقصد الشركة هذه الصدفة الغريبة خاصة قبل صدور البوم عمرو دياب الذي ينادي الشارع بإصداره الآن ؟وهذا لا يقلل من قدر تامر و اليسا في الشارع المصري و حب الجمهور لما يقدمانه –عندما يركزون على المستوى الفني لأعمالهم –  و لكن الجمهور الآن يطالب باحترام ذوقه، و يبقى صوت الشارع الآن :”هو البوم عمرو نازل امتى؟!” . 

10345580_879058108789074_869947107648351544_n

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان