الأحد , 15 سبتمبر 2019

بالفيديو: علا غانم تبكي وتقول: كلنا “فلول”.. وأشكر مبارك.. وأخاف من فرض الحجاب

نفت الفنانة علا غانم ما يردده البعض أننا في زمن الأخوان، و قالت : ” نحن في زمن الحرية و العدالة و الديمقراطية”، و رفضت تصريح سابق لها بأنها ستهاجر و تترك مصر في حالة أذا سيطر جماعة الإخوان المسلمين علي الحكم، مؤكدة أنها لن تهاجر إلا في حالة شعورها باليأس من سيطرة الإخوان، موضحة أن الإخوان المسلمين لم يسيطروا علي الحكم حتى الآن.
و أضافت علا غانم من خلال لقاءها ببرنامج ” زمن الإخوان” مع الإعلامي اللبناني طوني خليفة: ” كلنا فلول، و أن 90 % من عمري عشته في عصر حسني مبارك”، مشيرة إلي أنها لم تشارك في الثورة، لأنها ليست ذو شخصية ثورية، معترفا بتأييدها للفريق أحمد شفيق في انتخابات الرئاسة، مبررة ذلك لنجاحه في أدارة مطار القاهرة الجوي، معتبرة أن هذا التأييد جاء في وجه الاستبداد الذي يخيف الناس من أبداء رأيهم، و أن من حقها التعبير عن رأيها، معلنة أنها لم تدلي بتصريحات مسيئة ضد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح و حمدين صباحي، و أنها لم تنتخبهم لعدم اقتناعها بهم.
و أعربت عن تخوفها من جماعة الأخوان المسلمين، و اضطرارها لترك البلد، في حالة محاربة الفن و فرض الحجاب أو زى معين للسيدات، بالإضافة إلي سلب حقوق المرأة كما يحدث في بعض الدول الإسلامية الذي وصفتها بـ” المتدينة”، مشددة علي أنها موجودة بمصر لمجابهة و مواجهة هذا، و أن نصف الشعب يحاولون مجابهة هذا و ليست هي لوحدها.
و أشارت إلي أنها كانت ليست مدعومة من النظام السابق، و أنها ليست علي علاقة بأي أحد من رموز النظام السابق، و أنه ستكون سعيدة في حالة لو قدم حسني مبارك لها دعوة لمقابلتها في السابق، مضيفا أن مبارك خذل جزء كبير من الشعب المصري، رافضة الاعتذار له أو الانضمام لجماعة “أحنا أسفين يا ريس”، و أن الخطأ الوحيد لسوزان مبارك هو “فكرة التوريث ” التي كانت تعدها لجعل جمال مبارك رئيسا للجمهورية، مشددة علي أن هذا استفزاز للجميع حتى من لم يشارك في الثورة، و ذكرت أيضا أن زوجة الرئيس السابق سوزان مبارك، ساعدتها من قبل للحصول علي أوراق لأبنائها حتى يلتحقوا بالمدارس بعد انفصالها عن زوجها.
 وتمنت أن يكون الرئيس مرسي ورئيس الوزراء هشام قنديل أن تكون تصريحاتهم ليست مجرد كلام.
و بكت الفنانة علا غانم، معربة عن حزنها لما يحدث في مصر، و هي تلوم الرئيس السابق مبارك بسبب وصول الشعب المصري لدرجة كبيرة من اليأس و الإحباط، بسبب تصرفاته، و في الوقت نفسه شكرته لأنه جنب مصر حرب أهلية، و قالت : ” كل من أخطأ يستحق نهايته”.

شاهد أيضاً

بيومى فؤاد .. يشارك فى 3 أفلام أبرزها خيال مآتة

بيومى فؤاد يعود للغزارة السينمائية.. يشارك فى 3 أفلام أبرزها خيال مآتة