الجمعة , 22 مارس 2019

بطل الفيلم المسيء للرسول هو مصعب ابن القيادي في حماس حسن يوسف



قال حزب التحرير المصري إن بطل الفيلم المسيء للرسول هو مصعب نجل حسن يوسف أبرز قيادات حماس.

وكتب الحزب عبر موقعه الرسمي ” قبل عامين تبين انه عميل للموساد، وتسبب في اغتيال واعتقال قيادات من مختلف الفصائل، منهم الرنتيسي وياسين ومروان البرغوثي، وحين اعلن اعتناقه المسيحية، لم تطبق عليه الحركة لا حد الخيانة الوطنية، ولا حد ”الردة”، وترك يهاجر لأمريكا، ورفض أخوه ادانته، وبعدها فضح أبوه وحركته في كتاب ابن حماس”.

أضاف الحزب ” وقبل عدة أشهر زار القدس المحتلة ليشارك علنا في تمثيل الفيلم الذي أنتجه ثري العقارات الإسرائيلي (سام باسيل) ”.

فيما تسجل موسوعة ويكيبيديا عن مصعب بن حسن بن يوسف بن خليل أن اسمه جوزيف وكان أكبر متعاون للجهاز الأمن العام الشاباك التي قام بتشغيله على مدى 10 سنوات.

وأن مصعباً الذي كان ملقباً بالأمير الأخضر والذي تمكن من إحباط العشرات من العمليات التفجيرية وكشف مجموعات فلسطينية للشاباك، وحال دون اغتيال شخصيات كبيرة في إسرائيل وقد اعتنق مصعب الديانة المسيحية قبل نحو 10 سنوات وانتقل للإقامة في الولايات المتحدة، إلا أن مصعباً كان يعتبر مصدراً موثوقا به.

وتمكن جهاز الامن العام ”الشاباك” من دسه في صفوف حماس ومن بين القياديين الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم بفضل تعاونه عبد الله البرغوثي، وإبراهيم بن حامد، ومروان البرغوثي المعتقلين حاليا في إسرائيل.

شاهد أيضاً

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب