الإثنين , 18 مارس 2019

بلاغ يتهم “قساوسة” مصريين بجمع تبرعات للفيلم المسيء

أميرة عبد الخالق

تقدم خالد المصري أمين عام المركز الوطنى للدفاع عن الحريات ببلاغ إلي النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود حمل الرقم 3421 لسنة 2012 بلاغات النائب العام يتهم فيه ثلاث قساوسة هم القمص زكريا بطرس القمص مرقس عزيز الأنبا سرابيون أسقف الكنيسة القبطية في لوس أنجلوس وسبعة مصريين و٢ أمريكيين بإنتاج الفيلم المسئ للرسول وجمع تبرعات له والمساهمة في إخراج الفيلم مما أثار حالة الإحتقان والفتنة في الشارع المصري.

وقال المصري في بلاغه أن شخصية مصرية لا يستطيع الكشف عنها حتي لا يحاول الهرب هو الممول والداعم الرئيسى للفيلم وأضاف أن “نقولا باسيلي نقولا” المسئول عن انتاج الفيلم هو قبطى من الإسكندرية يعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية ومن أكثر المتطرفين والكارهين للإسلام بالإضافة إلى الممثلة الأمريكية سيندي لي جارسيا بطلة الفيلم.

وطالب خالد في بلاغه بالقبض على القساوسة والنشطاء المذكورين ومعهم “نقولا”عن طريق الإنتربول الدولي وأكد البلاغ أن أهل زوجته في الاسكندرية بمصر هم المسئولين عن جمع التبرعات وتمويل الفيلم وإرسالها لشخصية قبطية مشهورة في مصر لإرسالها لأقباط الخارج ووضعهم على قوائم الترقب والوصول وإسقاط جنسيتهم.

 

شاهد أيضاً

وزيرة الهجرة تتوجه غدًا لنيوزيلاندا لزيارة المصريين المصابين بالحادث الإرهابي

وزيرة الهجرة تتوجه غدًا إلى نيوزيلاندا لزيارة المصريين المصابين بالحادث الإرهابي