الأربعاء , 21 أغسطس 2019

تدشين أول مؤتمر استثماري لتنمية محافظة بورسعيد ” بورسعيد 2020 “

أحمد رزق

 صرح اللواء احمد عبد الله محافظ بورسعيد انه بالفعل تم قطع عدة خطوات لتحقيق الحلم والرؤية لمستقبل بورسعيد من خلال تنمية محافظة بورسعيد كأحد أهم ركائز التنمية لمشروع النهضة لتنمية الاقتصاد المصري،  وذلك من خلال عقد الاجتماعات التي اشتملت علي دراسة جميع التكتلات الاقتصادية بجميع مواني العالم لتحقيق أقصي استفادة للاقتصاد القومي المصري .

بدأت الخطوات بعقد عدد من الاجتماعات لدراسة تكتلات موانئ العالم ، وأضاف انه قريبا سيتم إقرار الكيانات التي ستدير هذا التكتل الاقتصادي من الجهاز التنفيذي بمشاركة  شعبية فاعلة من أبناء المحافظة ومفكريها .

جاء ذلك خلال المؤتمر الأول لتدشين رؤية بورسعيد 2020 بالهيئة العامة لميناء  بورسعيد تحت رعاية المحافظ وبحضور د/ مصطفي مدبولي رئيس هيئة التخطيط العمراني كنائب عن د/ طارق وفيق وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية ، ود / محمد غنيم رائد الكلي وعضو مجلس أمناء جامعة زويل، وم/ هشام محجوب قائد فريق بورسعيد 2020 ، والسادة أعضاء مجلس الشورى ود/عاطف علم الدين نائب رئيس جامعة بورسعيد ، ولفيف من أساتذة الجامعة ، وحشد من شباب رجال الأعمال والمستثمرين والشباب .

وذلك بهدف استعراض الركائز الأساسية لخطة تنمية بورسعيد 2020 والتي ستسفر عن تكوين ورش عمل خاصة لكل محور من محاور التنمية .

وأشار المحافظ أن بداية تنمية ميناء شرق بورسعيد أسفرت عن أن تحتل مواني بورسعيد المركز الثاني في حوض البحر المتوسط  ، والمركز الأول علي مواني إفريقيا وأصبح معدل تداول الحاويات أكثر من 4 مليون حاوية مكافئة .

فيما قال د/مصطفي مدبولي أن مشروع تنمية شرق بورسعيد يحظي باهتمام خاص من رئيس الجمهورية حيث انه يمثل قاطرة تنمية للاقتصاد المصري بالكامل وذلك علي أن يبدأ المشرع في إظهار نتائجه خلال ال 5 سنوات القادمة بعد تطوير محور قناة السويس بالكامل كمركز لوجيستي عالمي .

وأضاف د/ محمد غنيم أن التنمية الصناعية يجب أن تتواكب مع التنمية اجتماعية شاملة تحقق عدالة اجتماعية من خلال الارتقاء في تقديم الخدمات الصحية والاجتماعية مما يستلزم الربط بين تنمية مشروع شرق بورسعيد ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا من خلال انشاء وادي التكنولوجيا علي بعد أمتار قليلة من شرق بورسعيد .

وعن فريق بورسعيد 2020 قال م/ هشام محجوب قائد الفريق انه كان يستلزم إيجاد هدف موحد يجمع الشعب المصري كالسد العالي ، وان نهضة دولة بحجم مصر لن تتحقق إلا بتفعيل اللامركزية الايجابية وذلك من خلال مشروع ضخم كتنمية محافظة  بورسعيد والذي سيضع مصر في مصاف الدول المتقدمة في وقت قياسي مشيرا إلي أن المشروع ينقسم إلي 3 مراحل هي الرؤية ودول القياس والمنافسة ثم المعايير العالمية لتحقيق الرؤية .

 وأخيرا التطبيق علي ارض الواقع وتحديد الاحتياجات والخطوات التنفيذية لمشروعات البدء الفورية .

شاهد أيضاً

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب