الأحد , 16 يونيو 2019

تزايد الإغماءات بسبب الحرارة..و آلاف المعتمرين يتكدسون بنوبيع

مع أول أيام شهر رمضان المعظم يشهد ميناء نويبع البحري تكدس آلاف المعتمرين المنتظرين منذ يومين استعداداً للسفر لأداء فريضة العمرة، حيث استقل المعتمرين الأتوبيسات لعدم وجود أماكن صالحة للاستراحات بينما زادت حالات الإغماء نظراً لارتفاع درجة الحرارة الشديد.

ومن جانبها ألقت الإدارة المركزية لميناء نوبيع بمسئولية الزحام الشديد التي يشهدها الميناء على شركات السفر بجميع المحافظات وقالت إن الشركات تبادر بإرسال المعتمرين قبل المواعيد المقررة لهم، مؤكدة أنها تجري محاولات مكثفة لزيادة أعداد العبارات خلال الساعات المقبلة للقضاء علي المشكلة.

من جانبها ألقت شركات السفر المسئولية على الإدارة المركزية وقالت إن عدم وجود عبارات كافية لتوصيل المعتمرين لأرض الحجاز هو السبب الرئيسي في تفاقم المشكلة.

وقال أحمد عبد الرحمن المتحدث باسم حزب الحرية العدالة، أن المشكلة أكبر مما نتخيل ووصل الإهمال لأعلى مستوياته من قبل المسئولين، وهذا لايليق بمواطنين يريدون أداء فريضة من فرائض الاسلام، مشيراً إلى أن الحزب خاطب المسئولين وجارٍ البحث عن حل.

وأكد مصطفى البنا المتحدث بإسم حزب النور “أنه لابد من وجود حل سريع وأن الإدارة وشركات السفر هما المسئول الأول والأخير عن المشكلة.

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩