الأحد , 24 مارس 2019

تصاعد الاشتباكات بين القوات النظامية السورية والجيش الحر

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العاصمة السورية “دمشق”، تشهد في المناطق القريبة من الريف منذ فجر اليوم (الأربعاء) اشتباكات بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.
ونقل راديو “سوا” الأمريكى عن المرصد – في بيان أصدره اليوم – قوله: إنه سمع بعد منتصف ليل الثلاثاء صوت انفجار شديد فى دمشق يعتقد أن مصدره حي الفحامة، مشيرا إلى أن حي المزة بوسط دمشق شهد مساء أمس الثلاثاء خروج تظاهرة ضمت مئات الشبان، وطالبت بإسقاط النظام السورى وبشار الأسد وأركان نظامه ومحاكمتهم.
ومن جهتها، أشارت لجان التنسيق المحلية إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في منطقة البساتين في محاولة لاقتحام حي القدم الدمشقى من قبل جيش النظام.
ولفتت إلى أن ريف دمشق شهد تحرك دبابات الفرقة الرابعة تجاه صحنايا والمنطقة الغربية، بينما شهدت سبينة اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام بالأسلحة المتوسطة.
ومن جانبها، أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن حي كفرسوسة في العاصمة السورية شهد صباح اليوم مداهمات نفذها الأمن والجيش مدعوما بالمدرعات في عدد من البساتين، كان سبقها انتشار كثيف جدا على أوتوستراد دمشق درعا الدولي وإغلاق كافة المداخل والمخارج.
وأضافت أن قوات الأمن والشبيحة مدعومة بالمدرعات تطوق حارة المحكمة وشارع الزيتون في القلمون والقطيفة في ريف دمشق.
وكان المرصد السورى قد أعلن فى بيان له أمس مقتل 82 شخصًا بينهم 30 مدنيًا، 10 منهم في حمص، مقابل 26 من المقاتلين المعارضين والمنشقين، وما لا يقل عن 26 من القوات النظامية اثر اشتباكات في محافظات دير الزور ودرعا وحمص وإدلب وريف دمشق وحلب.
وفي المقابل، أعلنت السلطات السورية أمس أنها أفرجت عن 275 محتجزًا ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء، بحسب ما جاء عبر التليفزيون السوري الرسمي.

شاهد أيضاً

السعودية: إنهاء الأزمات الإقليمية يجب أن يكون من خلال دعم الحلول السياسية

السعودية: إنهاء الأزمات الإقليمية يجب أن يكون من خلال دعم الحلول السياسية