الأربعاء , 27 مارس 2019

تعرف على السر العجيب لشعورنا بالراحة بعد البكاء

شخص يبكى
صفحة جديدة
الجسم يتعامل مع البكاء بالداخل من خلال عملية كيميائية وتفاعلات هرمونية، تظهر فى النهاية على شكل دموع يعقبها راحة نفسية وإحساس أخف بالهم والحزن.
 
قال الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، إن البكاء عملية تفريغ نفسي لإخراج الكبت، فيحدث من خلال عملية كيميائية داخل المخ، حيث تكسر مادة النور إدرينالين وينتج عنها ثلاث مواد مختلفة وهى السروتونين و  5HT ومادة الدوبامين.
 
 
وأضاف فرويز، أنه عندما تزيد هذه الهرمونات يبدأ الشخص بالشعور بالراحة وهو ما يفسر تخفيف الحزن بعد نزول الدموع، فالبكاء يغسل العين والمخ أيضا مما يغير حال الشخص، لأن هذه المواد التى يتم إفرازها بداخلها هرمونات السعادة.
 
وقدم فرويز، عددا من النصائح لتخفيف  نوبات الحزن:
 
– اتكلم فالصمت يزيد من المشاعر السلبية ولا يقلل منها.
– اخرج من المنزل للتنفيس عن نفسك.
 
– اسمع موسيقى لأنها تقلل من مستويات التوتر.
 
– تخلص من الطاقة السلبية من خلال الهوايات.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن زيادة لأصحاب معاش الضمان بداية من يوليو المقبل

الحكومة تعلن زيادة لأصحاب معاش الضمان بداية من يوليو المقبل