الأحد , 18 أغسطس 2019

تعرف على سبب لجوء البعض لكتابة بوستات حزينة على “فيسبوك”

شخص يجلس على الكمبيوتر

صفحة جديدة

يلجأ بعض الأشخاص كثيراً إلى التعبير عن حزنه أو تعرضه لمصائب أو حادث من خلال كتابة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، أو إخبار الأصدقاء بسفره للخارج بينما هو مقيم فى المنزل.

قال الدكتور محمد الشامى، استشارى الأمراض النفسية،  إن بعض الأشخاص يلجأ للكذب على مواقع التواصل الاجتماعى، والادعاء بسفره للخارج، وذلك للفت نظر أصدقائه والتفاخر والتباهى أمامهم، والبعض يلجأ إلى كتابة منشورات مثل “والدتى مريضة، أو تعرضت لحادث، اشعر بألم “، وغيرها من المنشورات التى يريد بها اهتمام الآخرين به، سواء بكثرة عدد اللايكات أو الكومنتات، مشيراً إلى أن هذا لا يعتبر دليلا على سوء الحالة النفسية أو مرضا نفسيا، ولكنها حيلة يلجأ إليها البعض للفت نظر الآخرين .

 

وتابع أنه يجب على أصدقائه عدم الاهتمام بمنشوراته من هذا النوع، وفى هذا الوقت يكف عن كتابة هذه المنشورات، التى يستعطف بها أصدقاءه، ومن ناحية أخرى يجب عليه الخروج من الواقع الافتراضى إلى أرض الواقع بالاهتمام بالآخرين من أعضاء أسرته وأصدقائه حتى يحصل على الاهتمام .

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان