New
الجمعة , 6 ديسمبر 2019

تعليقًا على أحداث المنطقة الشرقية.. وزير الداخلية السعودي: لن نقبل المساس بأمن الوطن

أكد الأمير أحمد بن عبدالعزيز، وزير الداخلية السعودي، أنه “لا بد من وضع حدٍ للمخطئ ولن نقبل المساس بأمن الوطن ومقدراته”، وذلك تعليقا على أحداث الشغب التي شهدتها المنطقة الشرقية أخيرًا.

ونقلت صحيفة “عكاظ” اليوم الاثنين عن الأمير أحمد القول عقب استقباله الليلة الماضية اللواء غالب الزعبي، وزير الداخلية الأردني، إن أهالي القطيف كانوا أول من استنكر الأحداث التي وقعت في العوامية شرق المملكة، على حد تعبيره.

وأضاف وزير الداخلية السعودي: “كان استنكارهم لتلك الأحداث بشدة وعتب شديد، وطالبوا الدولة بأن يكون الحزم تجاه من خرج عن النظام، هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم، وليس مستغربا أن تكون هناك مجموعة تخل بما يخالف رغبة جميع المواطنين في الاستقرار والأمن”، على حد قوله.

واستطرد وزير الداخلية السعودي قائلا “لا بد من وضع حد للمخطئ إذا تجاوز وتمادى، لأن تجاوزه لا يقف عنده بل يؤذي الناس جميعا، ولكننا نأمل دائما أن يعود المخطئ إلى طريق الصواب ويستغفر، والأمن يجب أن يكون مستقرا والجميع آمنون ومطمئنون، ونحن لن نقبل المساس بأمن الوطن ومقدراته”.

شاهد أيضاً

حملات لمقاطعة السياحة التركية عقب الاعتداء على سائح عراقى

حملات لمقاطعة السياحة التركية عقب الاعتداء على سائح عراقى