السبت , 24 أغسطس 2019

جيمي كارتر: الجيش المصري خرق التزامه بنقل السلطة

قال الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، إن ثورة مصر قد حققت تقدماً لايمكن إنكاره، ولكن الحكام العسكريين للبلاد خرقوا إلتزامهم السابق بنقل السلطة كاملةً لحكومة مدنية منتخبة.

في مقال ينشر في العدد القادم من مجلة “كايرو ريفيو للشئون الدولية” صيف 2012، نصح “كارتر” المصريين بتبني نظام سياسي يكون فيه للرئيس المنتخب والسلطة التشريعية سيطرة مدنية على القرارات الخاصة بالجيش.

كتب كارتر في مقاله “الرئيس المنتخب لابد أن يكون القائد الأعلى، كمالابد للقوانين المتعلقة بميزانية الجيش، ورواتب الضباط والأفراد،ومميزات وبدلات التقاعد، وأنواع الأسلحة التي يمتلكها الجيش، أن يقوم باتخاذها القادة المدنيين المنتخبين”.

واستشهد بنفسه كرئيس، قائلاً: “كنت القائد الأعلى لجميع القوات المسلحة(الجيش، والبحرية، والقوات الجوية، والمارينز وحرس السواحل)، وكان يتعين عليهم تنفيذ ما أقرره، هكذا لابد أن تكون النظم في المجتمعات الديمقراطية، ونتمنى أن تكون كذلك في مصر”.

واستكمل “كارتر”: إنه بينما حققت مصر “تقدماً لا يمكن إنكاره” في ثورتها،فإنه استاء بشدة من الأحداث التي دلت على أن انتقال مصر قد أخذ منحى غير ديمقراطي. ودلل على ذلك بحل البرلمان المنتخب ديمقراطياً في يونيو،والإقتراح بإعادة بعض عناصر القانون العسكري، وأن الإعلان الدستوريالمكمل الذي فرضه المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أقر امتيازات خاصة
للجيش وفرض تدخل المجلس الأعلى في عملية وضع الدستور، “وخرق التزامهمالسابق لي شخصياً وللشعب المصري بالقيام بتسليم السلطة بالكامل لحكومة مدنية منتخبة.”

وأكد كارتر أن المد نحو الديمقراطية في مصر “أمر محتوم” رغم كل شيئ. وختم المقال قائلاً: “هناك الكثير من التساؤلات التي يجب الإجابة عليها، ولكن بناءً على ما تم إنجازه بالفعل، وعلى قدرة المصريين الجماعية على حل هذه الأمور – ليس سلمياً فحسب بل وبنجاح أيضاً – فلدي ثقة كبيرة في مستقبل بلدكم العظيم

شاهد أيضاً

ترامب انسحب من الصفقة النووية الإيرانية نكاية فى أوباما

ترامب انسحب من الصفقة النووية الإيرانية نكاية فى أوباما