الخميس , 20 يونيو 2019

حركات قبطية تتظاهر اعتراضا علي التأسيسية وزيارة أمير قطر

أماني ود

قام عدد من الحركات القبطية بتنظيم مظاهرات أمام مجلس الدولة وقصر العروبة، اليوم، يطالبون بحل الجمعية التأسيسية للدستور، وأكدوا رفضهم لزيارة أمير قطر لمصر. ودعا «اتحاد شباب ماسبيرو» جميع القوى الوطنية والثورية للاحتشاد أمام مقر مجلس الدولة فى شارع مراد، لمساندة القضاء المصري فى قضايا «التأسيسية»، التي ينظرها فى جلسته اليوم، وللمطالبة بحلها.

وقال الاتحاد فى بيان إن «التأسيسية» لا تمثل كل أطياف الشعب المصري ومكوناته، وتخالف أحكام القضاء الإداري الصادرة بحل الجمعية «الأولى»، كما يسيطر عليها الإسلاميون، لوضع دستور يخدم مصالحهم، ما يدفع مصر فى النهاية نحو التقسيم الطائفي وإقامة الدولة الدينية. وأضاف أن الهدف الأساسي للتظاهرات هو التصدي لما تقوم به التيارات الإسلامية، من حشد لأنصارها أمام المحاكم لإرهاب القضاء والضغط عليه فى كثير من القضايا التي ينظرها، وأكد أن «التأسيسية» القائمة تنحدر بمصر إلى منعطف خطير وتعيدها إلى الخلف، كما اتهم جماعة الإخوان المسلمين ببيع أرض سيناء إلى حركة حماس الإخوانية، وباحتكار وضع الدستور، ما يمكن أن يحول مصر إما إلى النموذج الإيراني، أو الأفغاني.

ودعت حركة «أقباط بلا قيود» المصريين إلى الاحتشاد أمام قصر العروبة، بالتزامن مع زيارة أمير قطر لمصر، للاحتجاج على التدخل السافر فى شئون مصر الداخلية، ووصفت الحركة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير قطر، بأنه رجل أمريكا الأول فى المنطقة العربية، وأنه وزوجته الشيخة موزه، يلعبان دوراً مشبوهاً يهدف إلى نشر الفوضى، ويؤدى إلى زعزعة الاستقرار فى البلاد، وغيرها من بلدان المنطقة. وطالبت الرئيس محمد مرسى بأن يهتم بمصر وأهلها، بدلاً من إهدار خيراتها لتحقيق أهداف التنظيم الدولي للإخوان المُسلمين، وفروعه فى غزة وغيرها من البلدان.

 

شاهد أيضاً

“التنظيم والإدارة”: تسكين وترقية الموظفين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية

"التنظيم والإدارة": تسكين وترقية الموظفين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية