الخميس , 18 يوليو 2019

حسن شحاتة: الخطيب أسطورة كبيرة.. وأنا من صنعت جيل أبوتريكة.

دخل تاريخ الكرة المصرية منذ أن كان لاعباً فى نادى الزمالك، أطلقت عليه الجماهير “المعلم” وتغنت باسمه “خلى الشبكة تتكلم”، حسن شحاتة نجم مصر والزمالك السابق حقق العديد من الإنجازات مع المنتخب المصرى أهمها ثلاثية الأمم الأفريقية، أعوام 2006 و2008 و2010، خاض أكثر من تجربة بعد رحيله من المنتخب، ليستقر به الحال حالياً فى المقاولون العرب، الذى سبق له أن قاده فى عام 2004، وحقق معه لقب بطولتى الكأس والسوبر المصرى…
* تهانينا بالنتائج الجيدة فى الدورى.. وصعودك إلى دور الـ16 ببطولة كأس مصر؟
– أشكرك، مباريات بطولة الكأس تشبه منافسات الملاكمة، وأصعب كثيراً من الدورى، الكأس مالهوش كبير، دائماً فرق الدورى “ب” تحقق مفاجآت كبيرة به أمام فرق الممتاز.
* لهذا ظهر عليك التوتر فى مباراة المريخ؟
– التعويض صعب فى مباريات الكأس، عكس مباريات الدورى، وكنت متوتراً جداً من مواجهة المريخ، خاصة أنه من الفرق القوية فى الممتاز “ب” وينافس على التأهل إلى دورى الأضواء والشهرة، ويملك العديد من اللاعبين الجيدين، أبرزهم مصطفى جعفر، وكانت تعليماتى للاعبين عدم الاستهانة بالمنافس.
* البعض يردد أن المقاولون حالياً فريق من كبار السن لارتفاع معدل أعمار اللاعبين فما تعليقك؟
– أنظر فقط إلى خبرات اللاعبين وليس للسن، ومعدل أعمار اللاعبين داخل الفريق جيدة، وسمعت انتقادات خلال الفترة الماضية بزيادة الأعمار السنية لأكثر من لاعب فى الفريق، أبرزهم محمد فضل وبابا أركو ومحمد شوقى وعمرو زكى، ولكن أؤكد أن بداية الثلاثينات هى سن النضوج الكروى للاعب الذى يريد الاستمرار فى الملاعب بقوة.
* على ماذا اعتمدت حتى يقفز المقاولون 7 مراكز فى الدورى سريعاً؟
– عندما توليت المهمة بدأت فى تخطى المرحلة الصعبة التى عاشها الفريق تحت قيادة محمد رضوان، الذى لم يحالفه التوفيق إطلاقاً، وتعثرت نتائجه فى الجولات الأولى من الدورى، التوفيق من عند الله وحده، وأتمنى أن يواصل الفريق الظهور بمستوى جيد، مع وجود مجلس إدارة محترم، ولاعبين أصحاب خبرات كبيرة.
* بصراحة أيهما تفضل قيادة الزمالك أم المنتخب؟
– دون أى شك المنتخب بكل تأكيد، الزمالك صاحب الفضل علىَّ كلاعب، ولكن لا أرغب فى الرحيل عن المقاولون، إلا فى حالة قيادة المنتخب، وهذا الاتفاق تم بينى وبين إدارة النادى، وتلقيت مؤخراً أكثر من عرض من أكثر من منتخب خارج مصر، ولكنى رفضتها جميعاً، وكما قلت لك لن أترك المقاولون إلا من أجل منتخب بلدى.
* هل تحدث معك أحد بشأن العودة المنتخب؟
– لم يحدث هذا.
* على المستوى الشخصى مع أو ضد الاستعانة بمدرب أجنبى للفراعنة؟
– المدرب المصرى هو الأفضل بكل المقاييس، فهو الأكثر دراية باللاعب المصرى وطبيعته ومشاكله وكيفية التعامل معه، والتاريخ يشهد على هذا، جميع البطولات والإنجازات التى تحققت كانت بقيادة مصرية، ومصر ولادة، هناك العديد من المدربين على خبرات كبيرة وقادرون على بناء جيل جديد من اللاعبين.
* مانويل جوزيه حقق إنجازات كبيرة مع الأهلى تؤهله لقيادة المنتخب؟
– جوزيه مدرب له تاريخ كبير مع النادى الأهلى لا يمكن لأحد أن ينكره، ولكن أنا أصر على موقفى أن المدرب المصرى هو الأنسب والأفضل فى الوقت الحالى.
* ما الذى يحتاجه المنتخب سريعاً تحت القيادة الجديدة المنتظرة؟
– تكوين جيل جديد من اللاعبين الجيدين، وإقامة الدورى الممتاز وبطولة الكأس بحضور الجماهير، وفى مقدمة هذا التعاقد مع مدير فنى مصرى، وتلبية المطالب الكاملة للمدير الفنى الجديد سواء من معسكرات تدريبية، ومباريات ودية.
* ما تقييمك لتجربة شوقى غريب؟
– غريب اتظلم، والله يكون فى عونه، أعذره، لم يكن لديه وقت مناسب لبناء وإعداد الفريق جيداً، شوقى مدرب على مستوى جيد، لكنه لم يختر اللاعبين أصحاب الخبرات لضيق الوقت، وعدم خوض عدد من المباريات الودية القوية، وطالب بإقامة مسابقة الدورى مبكراً لانتقاء اللاعبين، إلا أن اتحاد الكرة رفض بضغوط من الأندية.
* هل قصّر شوقى غريب فى حق نفسه أمام مجلس الجبلاية؟
– من وجهة نظرى أنه مقصر، لأنه لم يضع خطوطاً حمراء ويصر على مطالبه بشكل قوى، ومن أهمها إقامة مسابقة الدورى الممتاز مبكراً، بالإضافة إلى توفير عدد من المباريات الودية، ومعسكرات للفريق فى دول أوروبا.
* ما علاقتك به حالياً؟
– العلاقة بيننا طيبة ولم تنقطع، فهناك اتصالات على فترات متباعدة، تربطنا “عشرة طيبة” تحمل الخير المتبادل.
* لكن العلاقتة بينكما توترت لفترة؟
– حدث هذا بعدما قال غريب إننى لم أقم بالاتصال به لكى أبارك له توليه قيادة المنتخب وقمت بالرد عليه كيف أتصل بك وأنت تصرح فى كل مكان بأنك كنت القائد الفعلى للمنتخب؟ والإعلام تصيّد هذا العتاب بيننا، وقام بتأليف قصص كثيرة مما أعطى للناس انطباعاً بأن العلاقة بيننا سيئة.
* هل تقف ضد ابنه داخل الفريق؟
– اللاعب الأكثر جاهزية سيكون ضمن التشكيلة الأساسية، وفى حال ظهور محمد شوقى غريب بمستوى جيد فى التدريب سيحصل على فرصته كاملة.
* من المسئول عن غياب المنتخب عن العرس الأفريقى الحالى؟
– الأسباب معروفة للجميع منذ عام 2011 حدثت حالة عدم استقرار عاشتها مصر كلها، وأثرت على الفريق فى وجودى ومن بعدى الأمريكى برادلى ثم شوقى غريب، الكرة المصرية مرت بحالة من التذبذب بسبب توقف المسابقة ثم عودتها دون جمهور، الجمهور أحد العناصر المهمة فى الكرة، والمباريات دون جمهور أشبه بالتدريبات.
* هل تأثر المنتخب باعتزال أبوتريكة وبركات وجمعة وأحمد حسن؟
– يعد هذا الجيل من أفضل الأجيال التى مرت على الكرة المصرية، وأنا محظوظ لقيادتى لهذا الجيل، وأنا من صنعته، وساعدنى كثيراً على النجاح، والحمد لله كان اختيارى صحيحاً لأكثر اللاعبين عندما توليت مسئولية المنتخب.
* هل ستوافق إذا عُرض عليك العودة للمنتخب العمل بنفس الجهاز الفنى القديم؟
– لا أمانع فى ذلك، فالجهاز القديم كان متفاهماً جداً، لدرجة كبيرة، وعقب رحيلنا من المنتخب عمل صدقى مع غريب فى سموحة، وعمل أحمد سليمان معى فى الزمالك.
* ما الفرق بين سمير زاهر وجمال علام؟
– أيام مجلس زاهر كانت مصر مستقرة أمنياً وسياسياً، بخلاف أن الدورى كان يقام بحضور الجماهير، وفى نفس الوقت كان المنتخب أفضل جاهزية، على عكس مجلس علام الحالى، البلاد تمر بحالة من عدم الاستقرار الأمنى والسياسى، والدورى يقام دون جمهور.
* عودتك للمقاولون غرض أم وسيلة للعودة للمنتخب؟
– غرض، ووسيلة فى نفس الوقت، أى مدرب يتمنى أن يقود المنتخب الوطنى، بينما أنا وافقت على قيادة المقاولون بعد مفاوضات المهندس محمد عادل المشرف العام على الكرة بالنادى، الذى شرح لى كل الظروف الصعبة التى يمر بها النادى، إدارة النادى استدعتنى مرة أخرى لرغبتهم القوية فى عودة أمجاد الذئاب من جديد، خصوصاً بعد نجاحى فى قيادتى الأولى فى الحصول على لقب الكأس والسوبر، ووافقت فعلاً على تولى المسئولية بسبب استقرار النادى، بخلاف أن الفريق يضم العديد من اللاعبين المتميزين.
* هل ظروف الفريق الحالية تختلف كثيراً بعد 10 سنوات من عودتك إليه؟
– نعم، فى عام 2015 النادى مختلف تماماً عما كان عليه فى 2004، الفريق يلعب فى الممتاز ويضم عدداً من اللاعبين أصحاب الخبرات، الفريق فى البداية كان يعانى من تذبذب النتائج، ومع تغيير إدارة النادى بتولى المهندس محمد محسن صلاح وضع سياسة جديدة للنهوض بكرة القدم بالنادى، وفى 2004 كان يرأس مجلس الإدارة المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء الحالى، وكانت الأهداف مختلفة، الفريق كان ضمن دورى المظاليم والهدف كان الصعود مرة أخرى، وكان هناك توفيق كبير، حيث نجحنا فى الصعود، وحققنا الفوز بالكأس والسوبر على حساب الأهلى والزمالك.
* لماذا التعاقد مع الثنائى عمرو زكى ومحمد شوقى؟
– زكى وشوقى على مستوى عال جداً، وأعلم قدراتهما الفنية جيداً، والفريق فى حاجة لهما، خاصة أنهما يتميزان بالخبرة، ولكن ينقصهما فقط التجهيز البدنى الجيد حتى يصلا لمستواهما المعروف.
* البعض وصف تعاقدك مع شوقى وزكى بالمجاملة لهما؟
– لا أجامل أحداً إطلاقاً على حساب أحد، فالجميع يعرف تاريخ عمرو زكى ومحمد شوقى الكبير وإنجازاتهما مع المنتخبات الوطنية سواء الشباب أو المنتخب الأول، بالإضافة إلى خبراتهما الاحترافية، محمد شوقى لعب فى الأهلى أكبر ناد فى مصر وأفريقيا، وحصد العديد من البطولات وعمرو زكى خاض تجربة احترافية فى الدورى الإنجليزى، الذى يعتبر أقوى دورى فى الكون.
* لكن زكى ما زال يحلم بالعودة للزمالك؟
– لا أعلم أى شىء عن ذلك، زكى الآن مرتبط بعقد مع المقاولون وبعد انتهاء عقده من حقه أن يرحل إلى الزمالك أو أى فريق آخر.
* ما حقيقة مفاوضاتك مع محمد زيدان بالرغم من ابتعاده عن الملاعب منذ عامين؟
– لا توجد أى مفاوضات نهائياً مع محمد زيدان، وإدارة النادى لم تفكر فى ضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية، خصوصاً أنها تسعى لضم اللاعب الأكثر جاهزية.
* ما هدفك مع قلعة ذئاب الجبل؟
– الحصول على لقب بطولة كأس مصر بعد غيابه لمدة 11 سنة عن قلعة الذئاب، بالإضافة إلى الدخول للمربع الذهبى للدورى، ومنافسة الكبار على القمة وحجز مقعد فى إحدى البطولات الأفريقية.
* من سيفوز بلقب الدورى الممتاز؟
– صعب التوقع فى الوقت الحالى، الدورى الممتاز قوى جداً هذا الموسم، وما زالت هناك مباريات كثيرة يمكن أن تحدث مفاجآت، وفى نفس الوقت صعب أن تحدد الفرق الهابطة لدورى المظاليم.
* كيف ترى مباراة القمة بين الأهلى والزمالك فى الدورى؟
– الزمالك فريق قوى وتم دعمه الموسم الحالى بمجموعة مميزة من اللاعبين، أما الأهلى فى مرحلة التجديد، ولا يملك اللاعب القادر على صنع الفارق ويسعى لضم لاعبين جيدين خلال فترة الانتقالات الشتوية، ولكن لا أحد يستطيع توقع نتيجة اللقاء، وهى مباراة متعة للجماهير وأنا أنتظرها كل موسم.
* هل تحسن التحكيم فى الدورى خلال الموسم الحالى؟
– التحكيم مستواه فى النازل، وأقل بكثير من المواسم الماضية، فهناك أخطاء كثيرة فى العديد من المباريات، ولكن على مجالس إدارة الأندية، والمدربين واللاعبين عدم انتقاد الحكام بشكل غير لائق، ولا بد أن ترى لجنة الحكام الأخطاء وتسعى لعلاجها.
* كيف تشاهد مباريات كأس الأمم الأفريقية دون مصر؟
– شعور صعب وحزين جداً لعدم المشاركة فى البطولة للمرة الثالثة على التوالى، بالرغم من أن مصر صاحبة الرقم القياسى على عرش قارة أفريقيا بحصولها على البطولة 7 مرات فعدم التأهل شىء غير لائق.
* هل فى الدورى المصرى من يستحق الاحتراف الخارجى؟
– بكل تأكيد، فرق الدورى هذا العام تضم العديد من العناصر الشابة التى سيكون لها مستقبل باهر، أبرزهم محمود حسن تريزيجيه لاعب النادى الأهلى، وفى المقاولون اللاعب الشاب محمود سالم، الذى أشاد به الجميع منذ انطلاق مسابقة الدورى.
* هل تفضل قيادة مدرب أجنبى للزمالك؟
– أنا مع استمرار محمد صلاح وجهازه فهو الأصلح، خاصة أن الجهاز الفنى متناغم مع بعضه، ويضم عدداً من أبناء النادى المخلصين، والأهلى والزمالك هما من صنعا المدربين الأجانب.
* ما رأيك فى ترشيح البرتغالى فييرا لقيادة الفريق؟
– المدرب البرتغالى “كعب داير” فى الدول العربية من أجل الحصول على وظيفة، وفى حالة تلقيه أى عروض من الخليج سيبيع الزمالك على الفور.
* كيف ترى تدخل رئيس الزمالك فى الأمور الفنية؟
– لا أعتقد هذا، ومن الأفضل أن يتم فصل الإدارة عن فريق الكرة فى جميع الأندية حتى يعمل المدير الفنى بشكل مستقر ويتم حسابه آخر الموسم، وأحياناً يمكن التدخل فى حالة سوء النتائج أو أى خطر على الفريق، ورئيس الزمالك يسعى لبناء فريق قوى من أجل العودة للبطولات.
* ما رأيك فى صراع الأهلى والزمالك على الصفقات الجديدة؟
– منذ انطلاق أول دورى ممتاز عام 1948، والأهلى والزمالك يتصارعان على كل شىء، على الدورى والكأس واللاعبين، فهذا ليس غريباً على إدارة الناديين، ولا على الجماهير.
* لماذا تركت فريق الدفاع الحسنى الجديدى؟
– الحقيقة أن الأزمة المالية الطاحنة التى يمر بها فريق الدفاع الجديدى أثرت بالسلب على نتائج الفريق، وجميع اللاعبين يعانون من أزمة المستحقات المتأخرة، وحاولت كثيراً إقناع الإدارة بالتحرك وإيجاد حلول عملية لإنهاء هذه الأزمة، ولكنهم للأسف استسلموا تماماً ولم يفلحوا فى إنهاء الأزمة.
* من الأقرب إليك داخل نادى المقاولون العرب؟
– المهندس محمد عادل فتحى، المشرف العام على الفريق، صاحب خلق عال، وأتمنى أن تدوم المودة والمحبة، وأحترم الجميع داخل النادى.
* سريعاً هل تتذكر أكبر مبلغ حصلت عليه كلاعب؟
– 100 جنيه، بعد الفوز ببطولة كأس مصر عام 1979.
* من اللاعب الذى كنت تفضل اللعب بجواره؟
– محمود الخطيب، إنه أفضل من أنجبت الكرة المصرية فى تاريخها، هو أسطورة كبيرة بمعنى الكلمة.
* من أفضل جيل مر على الكرة المصرية؟
– جيل الزمن الجميل، لدىَّ حنين طول الوقت للسبعينات، لقد كان من أحسن الأجيال التى جاءت بعد جيل الستينات، حيث اللاعب العظيم صالح سليم، وحمادة إمام، وأنا حضرت معهم، وأخذت من الجيلين الكثير.
* أخيراً وعلى المستوى العالمى هل يستحق رونالدو لقب أفضل لاعب بالعالم؟
– رونالدو أحق من ميسى، قدم أشياء خرافية فى 2014، حيث توج بكأس إسبانيا ودورى أبطال أوروبا، بالإضافة إلى العديد والعديد من الألقاب الفردية مثل هداف الأبطال وهداف الليجا وأفضل لاعب فى الدورى الإسبانى. ميسى كان جيداً لكنه لم يصل إلى نفس مستوى رونالدو، ولولا ذلك لكنت اخترت أن تكون الجائزة لميسى.
* من ترشح للفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية؟
– فى الحقيقة الاختيار صعب، فالبطولة تضم العديد من المنتخبات القوية، يصعب تحديد من الذى سيحصد لقب البطولة، بينما الأقرب غانا والجزائر…

شاهد أيضاً

المنتخب يستعد لجنوب أفريقيا بدور الـ16 لكأس أمم أفريقيا

المنتخب يخوض تدريبين استعداداً لجنوب أفريقيا بدور الـ16 لكأس أمم أفريقيا