الجمعة , 22 مارس 2019

خروقات الانتخابات ممنهجة لصالح مرشح بعينه.. ولم نفحص كشوف الناخبين

صفحة جديدة – إنتخابات الرئاسة

هاجم أعضاء فى مركز كارتر لمراقبة الانتخابات “القائمين على إدارة شئون البلاد”، بعد القيود التى فرضت على المركز فى أثناء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وقال فى مؤتمر صحفى يعقد الآن بأحد فنادق القاهرة: “لن نستمر فى العمل تحت هذه القيود التى فرضت علينا من جانب اللجنة العليا للانتخابات”.

واعتبر المركز أن الخروقات، التى كانت موجودة فى الانتخابات كانت ممنهجة لصالح مرشح بعينه، لم يفصح عنه أعضاء مركز كارتر.

وأضاف منظمو المؤتمر: “المشكلة الأكبر لدينا عدم شفافية في قوائم الناخبين، التى لم نستطع فحصها ولم تكن محل تدقيق”.

وقالوا: “لن نعلق على نتائج الانتخابات، لأن اللجنة العليا للانتخابات لم تخبرنا بالنتائج النهائية”.

شاهد أيضاً

شريف اسماعيل: الزيادة السكانية أكبر خطر يهدد الدولة والإصلاح الإقتصادي

قال المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء