الأحد , 24 مارس 2019

خريجي كليات الشريعة والقانون والحقوق يعتصمون أمام دار القضاء العالي

أماني ود

نظم العشرات من أوائل خرجي كليات الشريعة والقانون والحقوق دفعة 2010 ، ظهر اليوم الثلاثاء، اعتصاما أمام مكتب المستشار محمد ممتاز رئيس مجلس القضاء الأعلى، ورئيس محكمة النقض، بدار القضاء العالي؛ اعتراضا على استبعادهم من التعيين في النيابة العامة، وأعربوا عن رفضهم  استمرار مسلسل توريث القضاء بعد الثورة.

وصرح  المعتصمون ، إن هناك تلاعبًا لترك أماكن شاغرة لإتاحة فرصة للتعيين لأبناء المستشارين، من خلال قرار إدراج 80 اسمًا من المتقدمين للعمل بالنيابة في مجلس الدولة، ثم تحويلهم إلى النيابة العامة.

وقالوا، إن المستشار حسام الغرياني رئيس مجلس القضاء الأعلى السابق أصدر قرارا “رقم 23” في شهر مارس الماضي ينص على تعيين كل من حصل على تقدير جيد جدا فأعلى في النيابة، وهذا لم يحدث، مؤكدين أنه في التوقيت نفسه تم تعيين أكثر من 18 شخصًا في مجلس الدولة من أبناء المستشارين بالواسطة .

وأوضح المعتصمون من خريجي الأزهر  أنه تم استبعاد أكثر من 60 خريجًا من كلية الشريعة والقانون، وجميعهم حاصلون على تقديرات جيد جدا فأكثر، والهدف من ذلك منع خريجي الأزهر من دخول النيابة العامة.

شاهد أيضاً

انتهاء الإجتماع السُداسى لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة مخابرات مصر والأردن والعراق

انتهاء الإجتماع السُداسى لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة مخابرات مصر والأردن والعراق