New
السبت , 14 ديسمبر 2019

خسائر موبينيل تتجاوز 344 مليون جنيه خلال 3 أشهر

 

ارتفعت خسائر الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) خلال الربع الثانى من عام 2014، بنسبة 16.3 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

وبحسب القوائم المالية المجمعة لموبينيل، والتي أرسلتها أمس الخميس، إلى إدارة البورصة المصرية، فقد تراجع صافى خسائر الشركة خلال الربع الثانى من 2014 لتصل إلى 344.3 مليون جنيه، مقابل صافى خسائر بلغت 296.2 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضى.

فيما شهدت إجمالى الإيرادات (المبيعات) ارتفاعات بنحو 3.4 بالمئة، لتصل إلى 5.4 مليار جنيه، مقابل 5.2 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2013.

ومن جانبها، أوضحت موبينيل أن 7 أسباب كانت وراء الارتفاع فى صافي الخسائر خلال الفترة المنتهية فى 30 يونيو الماضى، حيث ساهم تردى الوضع الاقتصادى بشكل عام فى مصر منذ أحداث ثورة 2011 فى تراجع الناتج المحلس الإجمالى، والذي يوثر بشكل مباشر على نتائج أعمال الشركة.

وأضافت: (كما ساهم زيادة معدلات التضخم بنسبة عالية في ارتفاع تكاليف التشغيل، بالإضافة إلى انخفاض قيمة الجنيه المصرى مقابل العملات الأجنبية مع عدم توافقر السيولة من العملات الأجنبية مما ادى إلى ارتفاع تكاليف الشركة، بسبب استيراد المكونات الأساسية للشبكة من الخارج).

وتابعت الشركة: (كما كان لزيادة تكلفة الطاقة وخاصة السولار الذى تعتمد عليه الشركة فى تشغيل محطات المحمول فى المناطق النائية، وتدنى الوضع الأمنى فى البلاد مما أدى لارتفاع تكاليف التأمين إلى ارتفاع الخسائر).

وأشارت موبينيل إلى أن الانخفاض الحاد كذلك في معدلات السياحة أدى لتراجع حاد فى إيرادات التجوال، بالإضافة إلى زيادة عبء الضريبة بفرض ضريبة إضافية سنوية مؤقتة لمدة 3 سنوات بنسبة 5 بالمئة على من يتجاوز دخله مليون جنيه – بحسب الشركة.

شاهد أيضاً

“البحوث الزراعية”: استنباط 3 أصناف جديد للقطن توفر 20% من مياه الرى

"البحوث الزراعية": استنباط 3 أصناف جديد للقطن توفر 20% من مياه الرى