الإثنين , 22 أبريل 2019

خفر السواحل اليمنية تكثف إجراءاتها الأمنية و دورياتها على امتداد شواطئ خليج عدن


عززت قوات خفر السواحل اليمنية إجراءاتها الأمنية وكثفت من دورياتها على امتداد شواطئ خليج عدن والبحر العربي والبحر الأحمر وشددت من إجراءات التفتيش للقوارب القادمة من دول إفريقيا، تحسبا لما وصفته السلطات بـ “تسلل عناصر إرهابية من الصومال”، بعد توعد جماعة الشباب الإسلامية في الصومال بإرسال أعداد من مقاتليها لتقديم الدعم العسكري لعناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في مناطق نائية باليمن، بعد الضربات الأخيرة التي وجهت إليه.

وأكدت قوات خفر السواحل قطاع خليج عدن فى تقرير لها اليوم الخميس، أنه تم تشديد الرقابة الساحلية وزيادة الحراسات على طول الشواطئ تحسبا لمحاولات تسلل عناصر من حركة “الشباب الصومالية” المتهمة بالانتماء لتنظيم القاعدة.

كما تم تكثيف الدوريات والرقابة الساحلية في كل الأطر بما في ذلك استخدام المروحيات، و تشديد إجراءات التفتيش للقوارب القادمة من الدول الأفريقية والتأكد من هويات القادمين على متنها، وأسباب قدومهم إلى اليمن.

وحذرت قوات الأمن البحري لخفر السواحل اليمنية مرتادي الشواطئ والسواحل اليمنية في عدن من السباحة خلال هذه الايام بسبب الرياح الموسمية والنوات وتلاطم الامواج التي تستمر حتى نهاية سبتمبر القادم.

وقال مصدر امنى بقوات خفر السواحل اليمنية فى بيان له اليوم: “إن فرق الغوص البحري التابعة لخفر السواحل قطاع خليج عدن انتشلت اليوم جثة الشاب الغريق فضل احمد محمود ناصر البالغ من العمر 28 عاما الذي فارق الحياة غرقا في ساحل جولد مور”، لافتا النظر إلى ان فرق الغوص تمكنت من إنقاذ شخصين كانا على وشك الغرق في نفس الموقع.

شاهد أيضاً

جدّة تلد حفيدتها

جدّة تلد حفيدتها