الثلاثاء , 17 سبتمبر 2019

د/صفوت العالم ينتقد اعلانات رمضان الغير أخلاقية هذا العام

أماني ود

الحملات الإعلانية التي كانت تخطف الأضواء من مسلسلات رمضان فى الأعوام السابقة، أثارت هذا العام جدلاً كبيراً، فقد تحولت من كونها وسيلة ترويجية تجذب المشاهد إلى السلعة إلى وسيلة هدامة لقيم الأسرة المصرية والتقاليد المجتمعية.

حملات إعلانية لشركات محمول، سلع غذائية، ملابس، وغيرها من المنتجات، لم يجد معلنوها سوى تقديمها عبر محتوى غريب لجذب الانتباه إليها وسط كم هائل من الإعلانات تُعرض يومياً، ومنها ما اشتُهر باسم «إعلان أبويا» الذي يقول فيه أحد ممثليه: «أبويا.. الله يخرب بيتك عملت أيه»، وهو أكثر الإعلانات شهرة خلال رمضان، يدور حول شاب يمارس هواية الغناء الإلكتروني فى غرفته مع صديق له، وبعد أن يعنفه والده وينعت صديقه بالفاشل يقوم الصديق بالتهام الأب، ثم التهام صديقه نفسه عندما يعترض، وهو الإعلان الذي يراه د. صفوت العالم، أستاذ الإعلان بكلية الإعلام جامعة القاهرة، يشكل خطراً على الأسرة وعلى نفسية الأطفال لأنه بشكل غير مباشر يهدم الصورة المثلى التي ترتسم للأب فى أذهان الأطفال.

ورغم ارتفاع المستوى الأخلاقي لأحد إعلانات الملابس الداخلية مقارنة بالعام الماضي، فإن د. صفوت هاجمه مؤكداً أن هذه الإعلانات أقل ما تفعله هو هدم نسق القيم لدى الشباب من خلال تدنى مستوى اللغة التي تستخدمها.

أما النسخة الجديدة من إعلان أحد المشروبات الغازية، الذي يستخدم عبارة «استر جل»، فاعتبره د. صفوت استمراراً للسخرية من المفهوم العام لمعنى الرجولة الذي يتم حصره فقط فى صفات شكلية مثل الشارب والصوت المرتفع.

وقال: «صانعو الحملة الإعلانية لهذا المشروب وقعوا فى خطأ مهم وقاتل هذا العام وهو أنهم ربطوا الرجولة بمفاهيم بعيدة عن خصائص المشروب، مثل «ركن السيارة بالجراح، وغيرها التي قد يرى فيها المشاهد مبالغة لا مبرر لها، وتصبح هذه الإعلانات مجرد فاصل كوميدي يتابعه ولا ينتبه للمنتج الذي يروّج له .

الخطأ نفسه وقعت فيه حملة إحدى شركات المحمول، كما أشار د. صفوت الذي وصفها بأنها تمثل خروجاً عن السياق العام للمجتمع بالتكلفة الإنتاجية الضخمة التي تم إنفاقها عليها قائلاً: ظهور 7 نجوم فى إعلان واحد يمثل بذخاً إعلانياً لا طائل من ورائه، خاصة أنه لم تمر شهور على الحملة الإعلانية للشركة نفسها التي ظهر بها الفنان محمد منير.

 

شاهد أيضاً

بالصور..أسمن شاب فى الصين يستعد لعملية جراحية لفقد وزنه

يستعد هوانج تاو “26 سنة” بمدينة ووهان، أسمن رجل فى الصين للخضوع لعملية جراحية لتخفيف …