الثلاثاء , 19 مارس 2019

دورات تدريبية لمواطني إسرائيل ترقباً لهجوم نووي

علم اسرائيل

لميس منصور

ذكرت إحدى الصحف الإسرائيلية أن قيادة الجبهة الداخلية فى إسرائيل قامت باختبار عدة صفارات إنذار وذلك خلال الشهر الماضي بهدف تحذير الإسرائيليين وتمييزهم بين صفارات الهجوم بالسلاح التقليدي والسلاح غير التقليدي

كما نقلت الصحيفة عن مصادر في الجبهة الداخلية قولها “إنه يجب أن يكون هناك تمييز بين صفارات الإنذار للهجوم بالسلاح التقليدي وغير التقليدي، كي يتمكن الجمهور من الاستعداد لأي نوع كان”، مشيراً إلى أنه في حال الهجوم الكيماوي يقوم الجمهور بارتداء الأقنعة الواقية والكمّامات، في حين يتم النزول إلى الملاجئ والغرف المحصنة أثناء الهجوم التقليدي.

وأكدت المصادر أن الجبهة الداخلية قامت بدراسة وفحص عدة أنواع من صفارات الإنذار وأن أحد الاحتمالات التي كانت مطروحة للنقاش هو أن تكون صفارة الإنذار عبارة عن رسالة شفوية كما يحدث في مستوطنات غلاف غزة إلا أنهم في اللحظات الأخيرة تراجعوا عن هذا الاحتمال لعدم وصول التحذير لكل الإسرائيليين.

ويشار إلى أنه من المحتمل أن تجري الجبهة الداخلية خلال الأيام المقبلة تجارب عديدة على المستوى الأدنى فيها وأنه في حال تم إطلاق صاروخ كيميائي تجاه “إسرائيل” سيتم سماع صفارات الإنذار العادية.

شاهد أيضاً

وزير الشباب والرياضة: أفريقيا زاخرة بالمواهب التي يجب دعمها ورعايتها

وزير الشباب والرياضة: أفريقيا زاخرة بالمواهب التي يجب دعمها ورعايتها