الأحد , 22 سبتمبر 2019

رئيس بورما لا يعارض وصول “سو تشى ” للرئاسة

ياسمين العوضى

أعلن “ثين سين” رئيس بورما أنه لن يعارض أن تخلفه في السلطة “اونغ سان سو تشي” إذا أراد الشعب ذلك كاشفا في الوقت نفسه أن ليس بإمكانه لوحده تغيير الدستور لإفساح المجال امام المعارضة للترشح لمنصب الرئاسة.

وقال الرئيس البورمي في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” الاحد: “ذلك رهن بالشعب اذا قبل الشعب سو تشي فعلي ان اقبل بها نحن نعمل معا الآن، وليس هناك مشكلة في ما بيننا”.
ويعتبر حزب زعيمة المعارضة “الرابطة الوطنية للديمقراطية” الأوفر حظا للفوز في الانتخابات التشريعية المرتقبة في 2015 بعدما نال 43 من المقاعد الـ44 التي ترشح عنها خلال الانتخابات الفرعية التي جرت في ابريل الماضي.
لكن “سوتشي” أرملة بريطاني وأم لولدين بريطانيين، مما يمنعها بحسب دستور العام 2008 من الترشح للرئاسة.
وبالتالي أوضح “ثين سين” أن ليس لديه السلطة وحيدا لكي يقرر تعديل الدستور وعزا ذلك الى البرلمان. وقال: “إن تعديل الدستور لا يمكنني القيام به لوحدي، وأن البرلمانيين والشعب يجب أن يدعما أي إصلاح محتمل”.
واكد ايضا ان الجيش الذي يشغل حكما ربع مقاعد البرلمان، وحكم البلاد على مدى نصف قرن حتى ابريل 2011 سيحتفظ بدور مهم في البلاد.
وقال إن: “الدستور يحدد بوضوح مسؤولية الجيش” مضيفا “لا يمكننا استبعاد الجيش عن السياسة”.
وبحسب متحدث باسم الرابطة الوطنية للديموقراطية فان:” الحزب يرحب بشدة بتصريحات الرئيس البورمي ويؤكد انه يريد ايضا ادخال التعديلات على الدستور شرعيا بالنسبة لموضوع الرئاسة”.
وقال اون كيانغ: “اذا كان ذلك الموقف الحقيقي للرئيس، فسيكون علينا تعديل بعض النقاط في الدستور”.

 

شاهد أيضاً

ترامب انسحب من الصفقة النووية الإيرانية نكاية فى أوباما

ترامب انسحب من الصفقة النووية الإيرانية نكاية فى أوباما