الأحد , 16 يونيو 2019

” رئيس جمهورية البلطجية” أول فيلم بعد الثورة يكشف مافيا البلطجية


من على رمال شاطئ العجمى قال المؤلف السينمائى الدكتور محمد عبد الله بان تم الإنتهاء من الإعداد للفيلم السينمائي الأول الذي يعالج ظاهرة البلطجية وارباب السجون الذين كان لهم دورا كبيرًا في أحداث ثورة يناير وما بعد ثورة يناير وعلاقتهم بالنظام القديم وذلك من خلال فيلم ” رئيس جمهورية البلطجية ” وهو من تاليفه وإنتاج فني إبراهيم المشنب وإخراج عاطف شكري وإنتاج الملكية للإستثمار والإنتاج الإعلامي.

ويعالج الفيلم ما تمر به البلاد من احداث بعد ثورة يناير ويحكي عن احد المسجلين خطر الذي نجح في الهروب من البلاد إلى احد الدول الاجنبية واستطاع ان يصبح من زعماء العصابات وكان يتم الاستعانة به في قتل وتادب كل من يخالف النظام في بلاده في الوقت الذي كان يقوم بارسال المعونات المالية للمناهضين للنظام بل كان صاحب علاقات وطيدة لبعض اجهزة المخابرات في الكثير من الدول .. إلى أن قامت ثورة يناير وقرر العودة إلى مصر لتقديم اوراق ترشيحه رئيسا للجمهورية مما آثار الذين كانوا يتعاملون معه في الخفاء فيتم القبض عليه في المطار ليكشف خلال التحقيقات علاقاته المشبوة باصحاب القرار بعد الثورة وببعض الشخصيات التي تقف في ميدان التحرير تنادي بالحرية والعدالة الإجتماعية وتطبيق شرع الله بل وقام بكشف النقاب عن علاقة بعض الشخصيات من اصحاب القرار باجهزة المخابرات الاجنبية .

الجدير بالذكر ان أبطال الفيلم مجموعة من الوجوة الشابة الجديدة علاوة على عدد كبير من نجوم لبنان على راسهم من المرشحين للبطولة باسم سمرة ودرة والمذيعة اللبنانية كارول حداد ورغدة شهلوت وسارة بسام ودينا حايك والفنانة المصرية نرمين الفقي كما دور احداث الفيلم ما بين الاسكندرية ولبنان تركيا وايطاليا .

شاهد أيضاً

رغم حربها مع طليقها…سمية الخشاب تطل بنحافة لافتة ولوك مختلف تماماً

رغم حربها مع طليقها...سمية الخشاب تطل بنحافة لافتة ولوك مختلف تماماً