New
الجمعة , 13 ديسمبر 2019

رفع الدعم عن بنزين 92 و95 لترشيد الاستهلاك وليس خضوعا لشروط النقد الدولي

صرح مصدر مسئول بوزارة المالية أن قيام الدولة برفع الدعم تدريجيًا عن بنزين 92 و95 الهدف منه ترشيد منظومة الدعم،  لضمان وصوله بشكل حقيقى للمستهلك، وليس خضوعا لشروط صندوق النقد الدولى.

وقال : إن الحكومة ستستخدم الكروت الذكية ونظام الكوبونات، لتوزيعها على الفئات التى تستحقها.

وجاء ذلك ردا علي ما تردد من أخبار بأن هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، قد قرر بدء تنفيذ مشروع تدريجى لإلغاء دعم الطاقة، يبدأ برفع الدعم عن بنزين 92، على أن ينتهى بتطبيق القرار على كل من بنزين 80 والسولار.

وأن هذا المشروع يأتى استجابة لشروط صندوق النقد الدولى لإقراض مصر 4.8 مليار دولار.

كما ذكر أن صندوق النقد الدولى طلب من الحكومة إلغاء دعم الطاقة تدريجياً، لتبدأ الحكومة بإلغاء الدعم على أنواع البنزين الأقل طلباً «95 و92»، قبل إلغاء الدعم عن بنزين 80، وإلغاء دعم السولار، كشرط أساسى للحصول على القرض الذى طلبته الحكومة من الصندوق بقيمة 4.8 مليار دولار.

وكانت الحكومة قد خفضت مخصصات دعم الطاقة من 95 مليار جنيه إلى 70 مليار جنيه، فى موازنة العام الحالى، منها 32 ملياراً لدعم السولار، و18 ملياراً للبنزين، و20 ملياراً للبوتاجاز.

شاهد أيضاً

“التعليم” تجرى تعديلات على جدول امتحانات الثانوية بسبب عيد الغطاس

"التعليم" تجرى تعديلات على جدول امتحانات الثانوية بسبب عيد الغطاس