الإثنين , 24 يونيو 2019

سعد الدين الهلالي: شريعة “النور” تخالف شريعة الله وسنة رسوله

resize.php

اتهم أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، عضو لجنة الخمسين المكلفة بكتابة الدستور المصري، د. سعد الدين الهلالي حزب النور السلفي، بأنه “يريد تطبيق شريعة إسلامية في مصر غير التي أنزلها الله تعالي في القرآن وأقرها النبي محمد في سنته”.

وقال الهلالي على خلفية إصرار الحزب السلفي على بقاء المادة 219، والمادة الثانية من الدستور الإخواني المجمد، كما هما، وهي المواد التي يقول الحزب إنها تتعلق بهوية مصر الإسلامية.

واعترض حزب النور على النص على كون ” مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع” كما طالب بضرورة تفسير معنى المبادئ، أو حذف كلمة مبادئ لتكون ” أحكام الشريعة الإسلامية فقط”، كما تحفظ على مواد أخرى تتعلق بحرية الاعتقاد، مطالباً بإضافة جملة للأديان السماوية، وهو ما يعتبره مراقبون انتقاصا من الحريات والحقوق العالمية المنصوص عليها في مواثيق دولية.

وأوضح الهلالي لـ24 “ما يطالب به حزب النور، يضيق على المشرع، لأن الاجتهاد الفقهي المذهبي مجمد منذ الاحتلال البريطاني في مصر، وهناك مستجدات عديدة دخلت على حياتنا، ومنها مثلاً تعاملات البنوك، والوصية الواجبة، توثيق عقود الزواج، إضافة إلى الدساتير الحديثة، ومستجدات الطب مثل زراعة الأعضاء، حزب النور يريدنا الوقوف أسرى لاجتهادات ما قبل القضايا المستحدثة، وهي اجتهادات أقر بها فقهاء قدامى، ويتجاهل حياتنا الحديثة”.

و أضاف الهلالي: “ما أعرفه أن الشريعة هي قرآن وسنة فقط، أما آراء الفقهاء فهي قابلة للمراجعة، ولا يصح أن نرهن مجتمعاتنا لصالح آراء فقهية ضيقة”.

وبسؤاله عن رد فعل لجنة الخمسين لو أصر حزب النور على موقفه قال الهلالي: “أخشى أن يكون حزب النور يغازل كتلة أنصار الإسلام السياسي قبل الانتخابات البرلمانية فيريد الظهور كحريص على الإسلام أكثر من بقية المصريين، أتمنى أن يخيب ظني، إذا استمر على موقفه لا بديل عن الحوار المجتمعي، وتوعية العامة أن ما يريده النور شريعة أخرى غير الشريعة الإسلامية السمحاء”.

شاهد أيضاً

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين