الخميس , 18 أبريل 2019

شباب مدينة السلام وتعزيز المجتمع المدني

مدينة السلام

محمد ابراهيم

على مدار عامين تقريبا، وفي تجربة تستحق القراءة والتقدير، دشنت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الإجتماعية، مشروع تعزيز المجتمع المدني على المستوى المحلى من خلال تشجيع الأنشطة المدنية بين الشباب، والذي يستهدف منطقة مدينة السلام، من خلال جمعيتين أهليتين تضم عددا كبيرا من الشباب من سن 18 إلي 25 سنة، بالإضافة إلي مجموعة الإعلاميين الذين شاركوا في المشروع.
استهدف المشروع خلال العامين تعزيز مشاركة الشباب في المجتمع ونشر الوعى بمفاهيم التربية المدنية و الديمقراطية، و زيادة قدرة الشباب على العمل مع الإعلام و توصيل اصواتهم الى الجمهور العام و صناع القرار، بالإضافة إلي بناء قدرات الشباب في المهارات و المعلومات اللازمة للعمل مع الإعلام و صناع القرار، وبناء قدرات الجمعيات الأهلية المشاركة وهي جمعية السلام أول، وجمعية زهرة الأوطان، في المهارات التي تساعدهم على تمكين الشباب و تنظيمهم و زيادة المشاركة في الحياة الاجتماعية و السياسية .
كان تواجد الإعلاميين بالمشروع من أهم أسباب نجاحه بسبب تناولهم للقضايا و المشكلات الخاصة بالشباب و هي ( البطالة – سلبية و احباط الشباب – ضعف دور المجتمع المدني – ضعف دور المؤسسات الحكومية – ارتفاع تكاليف الزواج – الإدمان ) وهذه المشكلات هي التي تضمنها المشروع من خلال لقاءات و مقابلات مع الشباب و كذلك زيارات الى مدينة السلام و تسليط الضوء على عدد من المشكلات التى يعانى منها الشباب.
وتدرب الإعلاميون على على النهج القائم على الحقوق و الذى يعنى مطالبة اصحاب الحقوق انفسهم بالحق من خلال تنظيمهم و تمكينهم للمطالبة بحقوقهم ( اللجنة المنتخبة ) وإنتاج رسائل إعلامية وكيفية التغلب على المعوقات الإعلامية وكذلك دورات عن المحليات والدستور والإنتخابات ونظم الحكم في مصر بالإضافة إلي قراءة في الواقع المصري بعد انتخابات مجلسي الشعب والشوري.
الإنجازات التي حققها المشروع بدت رائعة على المشاركين في المشروع حيث أبدي الشباب بسعادتهم على التغلب على الخجل وتنمية مهاراتهم والتعرف عللى مناخ الإبداع والتنمية.

 

 

شاهد أيضاً

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا