الإثنين , 24 يونيو 2019

“شفيق” و “أبو حامد” يؤسسان “الحركة الوطنية المصرية”

ياسمين العوضى

أعلن محمد أبوحامد عضو مجلس الشعب المنحل، عن تأسيس حزب «الحركة الوطنية المصرية»، بمبادرة من الفريق أحمد شفيق، المرشح السابق للرئاسة، و4 مؤسسين، هم: مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين السابق، والإعلامى طارق نور، والدكتور سعدالدين إبراهيم، رئيس مركز ابن خلدون، والسيناريست وحيد حامد.

وقال فى تصريحات  أمس، إن المبادرة تشمل تأسيس حزب، وائتلاف، وقررت 13 شخصية عامة الانضمام للحزب والائتلاف، هم: إبراهيم درويش، وشوقى السيد، أستاذا القانون الدستورى، وأنور الهوارى رئيس تحرير مجلة الأهرام الاقتصادى، والشاعر جمال الغيطانى، وعلاء أبوالعزائم، شيخ الطريقة العزمية، وياسر مكارم، مهندس استشارى، وعبدالهادى القصبى، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وإيهاب رمزى، عضو مجلس الشعب المنحل، وعبدالرحيم على، مدير المركز العربى للبحوث والدراسات، وعلاء سماحة، مستشار وزير المالية الأسبق، ولميس جابر، الكاتبة الصحفية، وماجد المتينى رجل الأعمال.

ونفى الدكتور إبراهيم درويش فى تصريح خاص لـ«الوطن» انضمامه للحزب.

وأضاف أبوحامد: «الشاعر جمال الغيطانى قرر الانضمام للائتلاف دون الحزب»، لافتاً إلى أن توجهات الحزب، لا تختلف عن توجهات الفريق «شفيق»، والمؤسسون أرادوا مواجهة الإجراءات القمعية للإخوان المسيطرين على كل مقاليد البلاد، من خلال تحرك أكبر فى الشارع، وحشد الجماهير ضد محاولات الحزب الواحد للانفراد بالرأى والقرار، وأشار إلى تشكيل لجنة تيسير أعمال برئاسة سعدالدين إبراهيم، لمتابعة إجراءات الحزب ومراحل تأسيسه.

من جانبه، قال علاء أبوالعزائم، شيخ الطريقة العزمية: «قررت الاستقالة من حزب التحرير الصوفى؛ لأكون أحد المؤسسين الرئيسيين لحزب الحركة الوطنية المصرية، بعد نجاح أبوحامد فى تشكيل جبهة شعبية كبيرة معارضة للإخوان، ووقف مدهم ومحاولتهم لأخونة الدولة، وهو ما ظهر فى مظاهرات يوم 24 أغسطس».

شاهد أيضاً

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين