New
الثلاثاء , 10 ديسمبر 2019

صاحب قناة المنتقبات: من حق الرئيس أن يطلب من المسلمين الزواج من امرأتين


انتقد الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر أن تكون الشريعة الإسلامية ضد وضع حد أدنى لزواج المرأة، وأوضح أن الشريعة لم تضع سن معين للزواج لكن بشرط أن تكون الفتاة صالحة للزواج وقادرة على تحمل مسئوليته جسمانياً وعقلياً، وضرب الشيخ هاشم الكثير من الأمثلة عن الزواج المبكر فالرسول تزوج من السيدة عائشة وهي في التاسعة من عمرها، كما أن الكنيسة الكاثوليكية وافقت قبل عدة سنوات على زواج فتاة عمرها 12 عاما.

 وفضل الشيخ هاشم أن يتم زواج الفتاة في سن متأخرة، فقد تتزوج الفتاة بداية من سن الـ 18 سنة حتى يكتمل نضجها الجسماني والعقلي وتكون قادرة على تحمل مسئولية الزواج، وأكد أن الزواج المبكر غير محرم ولكنه غير مفضل في هذا العصر، وأن الرسول عندما تزوج من السيدة عائشة وهي في التاسعة من عمرها كان هذا مألوفا في ذلك الوقت.

وأكد الشيخ هاشم أنه يجب تشكيل مجمع فقهي مكون من مجموعة من علماء الشريعة بالإضافة إلى مجموعة من الأطباء المتخصصين، والأطباء النفسيين والاجتماعيين وخبراء التربية، ليصدر عن هذا المجمع الفقهي قرارا بتحديد الحد الأدنى للزواج على أساس ديني وعلمي.
بينما صرح الشيخ أبو إسلام صاحب قناة ماريا للمنقبات أن الشريعة تتيح للفتاة الزواج المبكر ولكنه ليس واجب عليها، ويرى أن علماء الشريعة هم من يستطيعوا تحديد الحد الأدنى للزواج حسب ظروف العصر والمجتمع، كما أكد أنه من حق ولي الأمر ‘الحاكم’ او الرئيس أن يدعو المسلمين للزواج من امرأتين إذا رأى أن صلاح المجتمع في ذلك.
 

شاهد أيضاً

الطالب المسلم الذى قتل أثناء محاولته التصدى لمنفذ هجوم فلوريدا

كشفت السلطات في فلوريدا، عن هوية أحد ضحايا إطلاق النار على قاعدة بينساكولا البحرية فى …