الأحد , 24 مارس 2019

صدام بين رئيس حزب النور والهيئة العليا بسبب الانتخابات الداخلية للحزب

أماني ود

شهد حزب «النور» توترا شديدا في الأوضاع الداخلية للحزب ، واشتد  الصدام بين رئيس الحزب والإصلاحيين، وبين الهيئة العليا، المؤيدة لاستمرار الانتخابات الداخلية، ووصل لمرحلة المواجهة المباشرة.

و انتهت هذه الخلافات بقرار إحالة أعضاء فى الهيئة مع لجنة شئون العضوية للتحقيق، وهو ما رد عليه الرافضون لقرارات الدكتور عماد عبدالغفور، رئيس الحزب، بإقالته.

وقد قررت الهيئة العليا لـ«النور» بتشكيلها الجديد، الذى أقره «عبدالغفور»،  فى اجتماعها، أمس الأول، تأييد قرارات رئيس الحزب بإيقاف الانتخابات الداخلية، وإحالة لجنة شئون العضوية، التى يرأسها أشرف ثابت، إضافة إلى يونس مخيون، عضو الهيئة العليا، للتحقيق من قبل مجلس الشيوخ.

وصرحت الهيئة الجديدة، فى بيان لها، صباح أمس، إنها أصدرت قرارات بتعيين يسرى حماد، نائباً لرئيس الحزب، ومحمد نور، أميناً عاماً للجنة العلاقات الخارجية، ومحمود السيد محمود، سكرتيراً للهيئة العليا. كما فوّضت للتحدث الإعلامى باسم الحزب كلاً من يسرى حماد، ومحمد نور، بدلاً من نادر بكار، المتحدث السابق.

وكان رد فعلهم على قرارات عبدالغفور والهيئة الجديدة قرار أعضاء «التشكيل القديم» للهيئة العليا بسحب الثقة من رئيس الحزب، وإنهاء ولايته عليه، وتعيين السيد مصطفى خليفة، نائب رئيس الحزب، رئيساً بدلاً من عبدالغفور.

وأكد الدكتور أحمد عبدالحميد، المتحدث الإعلامى للجنة الانتخابات المركزية بالحزب، : إن أعضاء التشكيل القديم للهيئة أصدروا قراراً بسحب الثقة من عبدالغفور، وإنهاء مدته طبقاً لنص المادة 136 من اللائحة الداخلية لـ«النور»، واصفاً قرارات رئيس الحزب، التى سبقت سحب الثقة منه، بـ«الورقية»، ولا يمكن تطبيقها على أرض الواقع.

وأوضح أن المرحلة الثانية من الانتخابات الداخلية للحزب مستمرة فى موعدها، وستجرى غداً كما كان محدداً لها.

من جانبه، قال عبدالغفور : إن قرار إقالته باطل؛ لأنه صادر من هيئة باطلة، مؤكداً أنه لا يزال الرئيس الشرعى للحزب، وأن قراراته بوقف الانتخابات وغيرها جاءت بإجماع قيادات الحزب فى المحافظات، والهيئة العليا بتشكيلها الجديد.

كان التشكيل القديم للهيئة قد أصدر قراره بحضور 11 عضواً من أصل 17، أبرزهم نادر بكار، وأشرف ثابت، ويونس مخيون، وجلال مرة، فيما تغيب يسرى حماد، وأحمد خليل، وبسام السيد متولى، وشعبان أحمد عبدالعليم، وعادل يوسف عزازى.

كما قام نادر بكار بنفي خبر إقالته .

شاهد أيضاً

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب