الخميس , 20 يونيو 2019

صفوت حجازي ينفي تصريحات “إسلام ماسبيرو” ويتهم “الفلول” بنشرها.. ويشبّه “فيسبوك” بـ”مسيلمة الكذاب” Mon, 09/03/2012 – 14:43

كتبت /عفاف ابو الفرج

بمجرد ظهور أول قارئة نشرة أخبار “محجبة” على شاشة التليفزيون المصري، أمس، انطلقت ماكينة التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و” توتير”، خصوصا بعد انتشار تصريحات نسبت للداعية الإسلامي الدكتور صفوت حجازي، قال فيها: “عندما رأيت المذيعة المحجبة على شاشة التليفزيون المصري لأول مرة، وزميلها المذيع المسيحي يقدمها للمشاهدين عن يدٍ وهو صاغر، أدركت أن الإسلام دخل مصر اليوم”.

ومن جانبه، رد حجازي، على حملة السخرية من تصريحاته “المزعومة”، أثناء مشاركته في حلقة أمس، من برنامج “فضفضة” على الفضائية الدينية “الناس”، حيث نفى حجازي تلك التصريحات جملة وتفصيلا، فقال إنه لم يشاهد المذيعة المحجبة “فاطمة نبيل” من الأساس، وأنه علم بأمر تلك التعليقات الساخرة من أحد أصدقائه، واتهم “الفلول” بنشر تلك التصريحات المغلوطة، ونسبها إليه، مشددا على أنه لا يزال على رأيه في أن مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”توتير”، تقوم بدور “مسيلمة الكذاب” الذي ادعى النبوة في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، على حد تعبيره.

وأوضح حجازي، أن هناك كثير من القضايا أهم من الحديث والتعليق على المذيعة المحجبة، التي وجه لها التحية خلال الحلقة؛ كما وجه حجازي رسالة عبر برنامجه إلى من وصفهم بـ”الحاقدين والكارهين”، قائلا لهم “موتوا بغيظكم”، نافيا في الوقت نفسه ما تردد حول تلقيه عرضا لتولي أي منصب تنفيذي في الدولة، مؤكدا أنه مستمر في “دعم المشروع الإسلامي، والسعي لإقامة الخلافة الإسلامية، وتحرير القدس”، على حد قوله.

    شاهد أيضاً

    إحالة وكيل وزارة التربية والتعليم بكفرالشيخ الي المحاكمة التأديبية

    أماني ود   قرر رئيس المحكمة التأديبية احالة صلاح الدين عثمان وكيل وزارة التربية والتعليم …