الأحد , 16 يونيو 2019

ضاحي خلفان مجددا : الإخواني كالديك والبغل

عاود ضاحي خلفان قائد شرطة دبي هجومه على جماعة الإخوان المسلمين في مصر  عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”قائلا: “الاخونجي لونه كلون الديك .. وله في كل مصلحة شريك

 وتابع خلفان  :يا جماعة مشايخكم الأخونجية أظهرتهم التسجيلات وهم يتزلفون ويتملقون ويمدحون ويشكرون القذافي وبشار وزين- ثم بعد شهور فقط يذمونهم ذما عجيبا، موجها سؤاله للإخوان..”أريد من الإخوان يجاوبوني على هذا السؤال – ليش امتدح كبار مشايخكم القذافي وزين وبشار مدح ما بعده مدح – وبعد شهور قليلة ذموهم ذم ما بعده ذم”، مضيفا، أريد إجابة بعيدة عن الشتم خلونا نتكلم بحوار منطقي .. لماذا مدحوهم ثم بعد زمن قصير ذموهم وهم هم ؟، ثم قال مستدركا” صعب عليهم ان يجدوا إجابة.. طالما أنهم عجزوا عن الإجابة ساترك تويتر لمدة أسبوع لكي يلتقطوا ماء وجوههم”.

وأضاف ضاحى:” صراحة عفت تويتر لان الأخونجية رسبوا في الرد على إجاباتها..

الصراحة عفت تويتر لان الأخونجية عجزوا عن الرد على أسئلتنا.. شارل احد يعطف عليكم من قلة قدرتكم على الإجابة مساكين !! فشلوكم مشايخكم المنافقين”.

وناشد ضاحى الجميع قائلا:” أرجوكم راجعوا الأشرطة التي امتدحوا فيها القذافي وبشار وزين ثم سبوهم بعد أشهر وحكموا عقولكم .. والله لو كنت مكانهم لما مدحت أحدا من الثلاثة.. أولئك مشايخ يتبعون.. الله يا تويتر اسميك كشفت مشايخ آخر زمن”.

وتابع: “تركنا الأخونجية ما عندهم جواب مسكين … لا تتبعوا مشايخ الفضائيات المستأجرين … لكن عليكم بأهل الدين.. والله إنني أترفع ان أحاور بعد اليوم أحدا من الأخونجية !! ليسوا في المقام الذي يستحقون.. لا حوار مع الأخونجية لأنهم لم يجيبوا على آيات نفاقهم.. بعض البشر فيهم هبالة لحاحة لو ترشده ماريت له حال تبديل

.. الإخوان كالبغل الذي في جماحه والبغل ما يجمح مثل جمحة الخيل.. تلقاه متمرغ بطول انبطاحه دايم على جنبيه في الطيحة يميل.. الدار تبغي رجال فيهم ملاحة. فيهم نزاهة ما انزووا في تكتيل.. والا الأخونجي فبه حقد وشحاحة لوتي ويلبس حجته بالأباطيل.. والا الخونجي فيه حقد وشحاحة لوتي ويلبس حجته بالأباطيل.. شفت الخونجي لي توشح وشاحه. تراه يهدف نحو غاية بتضليل.. لا تغرك اللحية وكنية سماحة. هذي مجرد اسم لاجل التطبيل.. الطوع يبغي ناس عندهم رجاحة. رجاحة عقول لها وزنن ثقيل.. هاتوا اخونجي يوم اثبت نجاحه. كثر ولكن كالغثاء يجري بسيل.. السرقة العودة لديهم مباحة. واللي فجر فيهم لقوا له تعليل”.

ثم قال قائد شرطة دبى مستدركا: بس عليهم والا استمر ؟، يا الله الأخونجية خذوها استراحة أسبوع واحد ومن بعد ويلكم ويل والا اخرسوا عن منكرات الرداحة وكفوا خطاب السفه من قالن وقيل.

واختتم ضاحى تغريداته قائلا:”بعد دقيقه أكون قد تركت التويتر لتخفيف الضغط النفسي عن الأخونجية الذين يترنمون تحت الأسئلة التي لا يجدون إجابة عليها”.

 

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩