الأحد , 26 مايو 2019

ضباط سابقون بالمخابرات الأمريكية يتهمون اوباما بتسريبات تتعلق بالهجوم على بن لادن



شن ضباط سابقون في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) والقوات الخاصة أمس الاربعاء هجوما سياسيا على الرئيس باراك اوباما الذي يتهمونه بانه سرب بدون انتباه معلومات تتعلق بالهجوم الذي قتل فيه زعيم تنظيمات القاعدة اسامة بن لادن، وعمليات حساسة اخرى.

وعرض الموقع الالكتروني لهذه المجموعة من عملاء الاستخبارات والعسكريين السابقين (سبيشل اوبيريشن اوبسك ايديوكيشن فاند) شريط فيديو مدته اكثر من عشرين دقيقة يكرر انتقادات وجهها رومني وجمهوريون آخرون.

وهم يأخذون على البيت الابيض نشره معلومات سرية بهدف تحسين صورة اوباما بدون الاكتراث بامن رجال الاستخبارات ووالجنود الاميركيين.

كما يتهمون اوباما بالتسرع في نشر تفاصيل عن الغارة التي قتل فيها بن لادن بدلا من الانتظار “واستغلال كنز الاسرار بالكامل” الذي اكتشف خلال هذه العملية في باكستان.

ونفى الرئيس الاميركي ان يكون البيت الابيض يقف وراء اي تسريبات.

شاهد أيضاً

10 معلومات عن تصحيح الامتحان الإلكترونى لطلاب أولى ثانوى

لطلاب أولى ثانوى.. 10 معلومات عن تصحيح الامتحان الإلكترونى