الخميس , 22 أغسطس 2019

طلقات عشوائية فى نهار رمضان وإصابة شاب والأمن فى التكييفات بأسيوط


على شاكر

لا تكاد تمر ساعة فى قرية بينى محمد والمعابدة التابعتين لمركز أبنوب بمحافظة أسيوط إلا وأذنيك  تكاد تنفجر من صوت الطلقات العشوائية فى القرية نتيجة للخلافات بين العائلات وما من يوم يمر إلا وهناك قتيل ومصاب ولا عبرة لأولى الألباب  حيث خيم الحزن على القرية بعد مقتل شيخ المصلحين وإصابة ثلاث أشخاص أخرين أثناء إشتباكات بين عائلتين والعجب كل العجب أنه أثناء تشييع الجنازة ترى الأعين وكأنها أعلنت التوبة إلى الله وترك السلاح إرضاً وعدم إستخدامه مرة أخرى ، تكاد ترى أعين تزرف بالدموع وسط حزن عميق تتلهفه حٌرقة فى القلب على المتوفى وإن فى ذلك لعبرة لأولى الأبصار ، ولكن هيهات للموت من متعتبر فما من سويعات مرت إلا وأشتبكت بعض العائلات الأخرى حيث بدأت الرصاصات تحلق فى سماء القرية لمدة لا تقل عن الست ساعات إثر إشتباكات بين عائلة أولاد مروان  والعيسى والنتيجة إصاب شاب آمن أثناء عودته إلى منزله حيث تلقت مديرية أمن أسيوط بلاغاً من مستشفى جامعة أسيوط بوصول المدعو: محمد محمود عبدالحافظ أبو العلا – 30 سنة مقيم بنى محمد الشهابية – الزوانب مصاب بطلق نارى أدى إلى فتحة دخول وخروج فى الساق اليمنى الأمر الذى أدى إلى كسر بالساق وبسؤال المدعو من قبل مباحث القسم تبين أنه أثناء مروره فى منطقة البوستة ببنى محمد الشهابية هو وصديق له فؤجى بألم شديد فى قدمه مستلقياً على الأرض وبإسعافه من قبل الأهالى تبين أنه مصاب بطلق نارى وإستقرار رصاصة من بندقة 56 لا يعمل مطلقها ولا مصدرها وبنقله إلى المستشفى عانى الأطباء كثيراً من إستخراج الرصاصة حيث رصدت جريدة صفحة جديدة الحدث بالمشاهدة وجارى عمل علمية جراحية لإستخراج الرصاصة للمصاب والتحرى من قبل المباحث

 

شاهد أيضاً

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب

محافظ دمياط ووزيرة الثقافة يفتتحان معرض رأس البر الثانى للكتاب