الأحد , 16 يونيو 2019

عبد الشافى يتحدث عن المباراة التى تسببت فى صعوده للفريق الأول

عبد العزيز عبد الشافى

صفحة جديدة

قال عبد العزيز عبد الشافى “زيزو”، المدير الرياضى الحالى للنادى الأهلى، عن مشواره الكروى فى عيد ميلاد القعلة الحمراء الـ111: “دخلت إلى النادى الأهلى وبالتحديد كرة القدم عبر الاختبارات، ونجحت من أول لمسة للكرة، وأخدنى الكابتن مصطفى حسين، عليه رحمة الله، وسجلنى ولعبت مع فريق 15 سنة بالأهلى فى ثانى يوم لى بالنادى، وكان عمرى وقتها 13 سنة تقريبا”.

 

وواصل زيزو كلامه: هناك مباراة كانت بالنسبة لى مهمة جدًا، هى مباراة الأهلى والزمالك تحت 16 سنة، وسجلت فيها هدفين، وهذه المبارة عملت لى شهرة كبيرة، وخرجت منها إلى الفريق الأول مباشرة.

 

وحول جيله قال زيزو فى تصريحات للموقع الرسمى: “جيلى هو أعظم جيل فى تاريخ الأهلى، وهذا ليس تحيزًا مع احترامى وتقديرى الشديد لكل الأجيال وإسهاماتها، فكل الأجيال عظيمة، لكن هذا الجيل الذى جاء بعد جيل الستينات كانت أعماره متقاربة جدا، جيل كله مواهب، وعندما بدأنا فى دورى العام 1971، كانت خبراتنا محدودة، وهذه الخبرات كبرت ونضجت فى دورى 73، نضجنا بدرجة كبيرة”.

 

وكشف زيزو عن النظام الذى ساهم فى إحداث تغيير جذرى فى النادى الأهلى قائلا: “خلال عصرنا قدم النادى الأهلى نظامًا إداريًا متميزًا، ففى هذه المرحلة بالتحديد نفذ الكابتن صالح سليم، عليه رحمة الله، نظامًا إداريًا جديدًا، هذا النظام جعل الأهلى يحتكر كل البطولات، لأنه وضع نظامًا لكرة القدم، وفصلها عن مجلس الإدارة، فكان هذا نوع من التخصص الذى صنع نجاحات كثيرة وكبيرة، والأندية فيما بعد أخذت هذه اللوائح وطبقتها تقليدًا للنادى الأهلى”.

 

 

وتحدث زيزو عن جيله وقال: “جيلى كان جيلًا محظوظًا بسبب وجود المدرب المجرى هيديكوتى، لأن هيديكوتى طور كثيرا من المفاهيم فى كرة القدم خصوصا المفاهيم البدنية، فقبل هيديكوتى كنا نؤدى تدريبات بدنية لمدة 6 ساعات فى الأسبوع وعندما جاء هيديكوتى رفعها إلى 14 ساعة، وكان هذا أمرا يمثل قفزة كبيرة فى تطوير الجانب البدنى، وهذا الفكر انتقل إلى باقى الفرق فى مصر، مما ساهم فى تطوير كرة القدم المصرية بشكل كبير”.

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩