السبت , 20 أبريل 2019

علاج جديد للعمي عن طريق حقن كيميائي بسيط للعين

أماني ود

توصل علماء أمريكيون بجامعة كاليفورنيا إلى علاج لمرض العمى عن طريق حقن كيميائي بسيط للعين، يتمكن المريض من خلاله استعادة البصر مرة أخرى.

واستخدم العلماء في الولايات المتحدة تلك التقنية لاستعادة مستوى الرؤية لفئران أصيبت بالعمى خلقيا، آملين أن تساعد تلك النسخة المحسنة من الدواء الكيميائي الأشخاص الذين يعانون من أشكال العمى الموروثة والمتعلقة بالسن .

وتعمل هذه المادة الكيميائية عن طريق جعل الخلايا المتسببة في العمى في شبكية العين الحساسة للضوء، وقد تم اختباره على الفئران ذوى الطفرات الوراثية التي تسببت في إصاباتها بالعمى في غضون أشهر من الولادة .

وقال العلماء بعد حقن كميات صغيرة من العقار في عيون الحيوانات، إنهم كانوا أكثر قدرة على تأكيد استعادتها بعض الدرجات من الحساسية تجاه الضوء، وقد أظهرت مجموعة من الفئران استجابة ناحية الضوء الساطع وقاموا بتجنب الضوء الشديد.

وقال الباحث ريتشارد كريمر، قائد البحث العلمي، والذي نشر بمجلة الخلايا العصبية، إن التقنية العلاجية الجديدة قدمت مزايا أكبر تفوقت على الشريحة الإلكترونية أو العلاج بالخلايا الجينية، فهي مادة كيميائية بسيطة ما يعني أنه يمكن تغيير الجرعة، كما يمكن استخدامها في تركيبة مع العلاجات الأخرى، أو يمكن التوقف عنها إذا أظهرت نتائج غير مرجوة.

 

شاهد أيضاً

المشي والتمارين الرياضية لعلاج القلق.

أظهرت دراسة أجريت على عينة عشوائية صغيرة أن المشي له تأثير على ما يبدو على القلق أكثر من التمرينات البدنية القوية. العينة المفحوصة شملت 41 شخصا تحت سن الثلاثين خضعوا لثلاثة أنواع من التدريب.