السبت , 20 أبريل 2019

عمرو موسى: قرارات مرسي أنهت إزدواجية السلطة

عمرو موسى

قال عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، إن التغييرات الأخيرة التي أجراها الرئيس محمد مرسي، وأحدثت تغييرات مهمة بتعيين شخصيات جديدة جاءت بهدف الالتزام بسياسات النظام الجديد وتفترض فيها الولاء له.

وأضاف موسى، في بيان له صدر الثلاثاء، “لا شك أن تكريم المشير طنطاوي والفريق عنان بقلادتين رفيعتي المستوى إنما عبر عن تقدير لدورهما إبان الثورة وأبعد كثيرًا من الحرج في لحظة خروجهما من السلطة”.

وتابع: “الواضح الآن أن الحكم والمسؤولية أصبحا يتركزان في يد واحدة هي يد رئيس الجمهورية ونظامه”.

وطالب موسى رئيس الدولة بأن يكون حاسما وشفافا في حماية الديمقراطية وعدم المساس بها، وكذلك استرداد حالة الأمن وإشعار الناس بالأمان وإنهاء حالة الفوضى، واحترام حقوق الإنسان وكذلك بدء إعادة البناء وهي العملية التي تأخرت لحساب الانشغال بالمنافسة السياسية والمناورات الحزبية وغيرها.

كما طالبه بإجراء الانتخابات البرلمانية المتوقعة فوريا ودون انتظار الانتهاء من الدستور حتى تستكمل الدولة أركانها وتتحرك نحو الاستقرار.

وشدد موسى على ضرورة أن يخرج الدستور وثيقة وطنية مصرية وليس مجموعة من الأوراق تعكس آراء أصحابها وما يستطيعون جمعه من تأييد، مشيرا إلى أن الدول والنظم تزول إما بأحداث مأساوية إذا ما أسيئت إدارة البلاد وإما بقواعد الديمقراطية إذا لم يحقق الحكم مصالح الناس.

شاهد أيضاً

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا