الجمعة , 19 أبريل 2019

عُمال شركة قوطة للحديد يهددون بالإنتحار الجماعي بسبب تجاهل الدولة لمطالبهم


نظم العشرات من عمال شركة قوطة للحديد والصلب وقفة احتجاجية ظهر اليوم السبت أمام قصر الإتحادية لمطالبة الرئيس محمد مرسي بالتدخل العاجل لصرف مستحقاتهم المتأخرة منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر ولإصدار قرارا بإعادة تشغيل المصنع بعد حجز بنك مصر عليه منذ شهور وذلك لتزايد مديونيات عبد الوهاب قوطة صاحب المصنع وإيقاف العمل به.
وقال عايد محمد علي أحد المحتجين والعامل بالمصنع أنه لم يتم صرف مرتبات العُمال المتأخرة منذ شهور بعد حجز البنك عليه وأتهم إدارة بنك مصر بالتواطؤ مع عبد الوهاب قوطة صاحب المصنع وايقاف العمل به – على حد وصفه – وذلك للضغط على مرسي لصالح الثورة المضادة والفلول الذين لا يريدون الخير للبلاد.
وهدد العامل بأن اكثر من 400 من عُمال المصنع سوف يلجأون إلى الإنتحار الجماعي أمام قصر الرئاسة إذا لم يتم الإستجابة لمطالبهم وذلك بعد فشل كل مساعيهم لأسترداد حقوقهم ومصدر دخلهم الوحيد وذلك بعد اعتصامهم لعدة أيام أمام مقر رئاسة مجلس الوزراء دون نتيجة وكل ماعدوا به هو خيبة الأمل بعد تجاهل الدكتور هشام قنديل لهم ولمطالبهم.
ورفع العُمال لافتات بمطالبهم وتتهم عبد الوهاب قوطة عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني المنحل عن بورسعيد بأنه ينتقم منهم لصالح النظام السابق ومنها ” الحقنا يا ريس .. قوطة بيطرد عُماله “, ” لا للفلول .. قوطة سرق مخازن الشركة ملك البنوك وهي لا تتحرك” ، ” القضاء يحكم على قوطة وأولاده ومازالوا خارج السجون يا ريس” .

شاهد أيضاً

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا