New
الإثنين , 9 ديسمبر 2019

فريق بحثي مصري ينتج أكياس بلاستيك قابلة للتحلل الحيوي

أماني ود

صرح الدكتور ماجد الشربيني، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بنجاح فريق بحثي مصري في إنتاج أكياس بلاستيك قابلة للتحلل الحيوي، للاستخدام في الأغراض المنزلية، ونقل القمامة والتطبيقات الطبية.

وأكد الشربيني: “تم بالفعل إنتاج عينات أولية واختبارها لتتطابق مع المواصفات العالمية، ويجري حاليًا الإعداد لإنشاء خط إنتاج أولي، لإنتاج تلك النوعية من الأكياس في مصر“.

وقال “تلك الأكياس قابلة للتحلل الحيوي، من خلال الميكروبات الموجودة في التربة، أو تكون قابلة للذوبان في الماء دون ترك أية آثار بيئية ضارة، لأن الأكياس العادية المصنعة من الوقود الأحفورى تتسبب في حدوث الكثير من المشاكل البيئية، خاصة في المناطق السياحية ذات الامتداد الساحلي، سواء على البحر الأحمر أو المتوسط“.

وأشار إلي أن الأكياس العادية تتسبب في تدمير الحياة المائية والشعب المرجانية والأسماك النادرة في حالة إلقائها ووصولها إلى مياه السواحل في تلك المناطق، مما حدا بالحكومة المصرية لمنع استخدام هذه الأكياس في كثير من المناطق السياحية المهمة في مصر مثل، الغردقة وشرم الشيخ.

وأوضح الشربيني أن هذا المشروع له بعد اقتصادي وبيئي بالغ الأثر على المجتمع المصري؛ لمساهمته في مشكلة نقل القمامة بطريقة آمنة وصحية، بما يسمح بإعادة تدويرها مرة أخرى والاستفادة القصوى منها، مشيرا إلي  أنه لا يوجد داخل مصر أية شركات تقوم بتصنيع البلاستيك الحيوي على المستوى المحلي.

وشدد على أن الأكاديمية تقوم بتمويل هذا المشروع، بهدف نقل تكنولوجيا إنتاج البلاستيك القابل للتحلل الحيوي في مصر، وتطبيقها على المستوى الصناعي، مضيفًا، “تم تدريب الفريق المصري؛ ليكون قادرًا على دفع عجلة إنتاج البلاستيك الحيوي في مصر، لتصبح صناعة جديدة تقدم منتجًا وطنيا، وتسمح بتوفير العديد من فرص العمل، كما أن هذا المشروع يشتمل على مرحلتين أساسيتين، هما مرحلة البحث العلمي، ومرحلة التصنيع على المستوى التجاري“.

 

شاهد أيضاً

المشي والتمارين الرياضية لعلاج القلق.

أظهرت دراسة أجريت على عينة عشوائية صغيرة أن المشي له تأثير على ما يبدو على القلق أكثر من التمرينات البدنية القوية. العينة المفحوصة شملت 41 شخصا تحت سن الثلاثين خضعوا لثلاثة أنواع من التدريب.