الأحد , 24 مارس 2019

فريق بحثي يكتشف جينات الإصابة بسرطان الثدي للرجال

ذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية اليوم أن فريقا من الباحثين الدوليين نجح في التعرف على جينات ترفع نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال بدرجة كبيرة.
وقالت الصحيفة في نستخها الالكترونية ان الاكتشاف – الذي شارك فيه باحثون من جامعة تل ابيب- يسهل فك الشفرة الجينية لسرطان الثدي في الرجال وهو مرض خطير يتم تشخصيه الآن في مراحل متقدمة نظرا لغياب الوعي.
وتوضح الدراسة التي نشرت في دورية نيتشر العلمية للجينات ، أن فحص نحو 500 ألف سلسلة جينية أشار إلى وجود مسبب جينى أطلق عليه “ار إيه دى 51 بى، يتسبب وجوده في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي في الرجال بنسبة 57%، كما تم تحديد موقع آخر أطلق عليه تى 0 إكس 3، حيث يتسبب التغير في هيكله في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 50 %.

 وتم تأكيد النتائج بفحص عينات إضافية أخرى تضمنت 438 مريضا بسرطان الثدي، حيث وجد الباحثون أن هذين التغييرين لا يوجدان سوى لدى المصابين بسرطان الثدي في الرجال ولا يوجدان في النساء المصابات بسرطان الثدي وهو ما يشير إلى وجود اختلاف محتمل بين الجنسين فيما يتعلق بالرابط الجينى المسؤول عن سرطان الثدي.
وسرطان الثدي في الرجال مرض نادر ويصيب نحو 1 % من حالات الإصابة بالسرطان لدى الرجال، ويسبب هذا المرض حرجا للمصابين به، حيث يؤدى إلى تضخم الغدد الثديية عند الرجل.

شاهد أيضاً

حافظى على بشرتك بطريقة جنيفر انيستون

حافظى على بشرتك بطريقة جنيفر انيستون