السبت , 24 أغسطس 2019

فى ذكرى عيد تحرير سيناء.. العندليب وشادية والخيام أفضل من غنوا لأرض الفيروز

صافى الدمهوجى

فى الأولى قلنا جينلك وجينالك ولا تهنا ولا نسينا.. والتانية قلنا ولا رملاية فى رمالك عن القول والله ما سهينا.. والتالتة أنتى حملى وأنا حمالك صباح الخير يا سينا وصباح الخير يا سينا رسيتى فى مراسينا تعالى فى حضننا الدافى ضمينا وبوسينا يا سينا”.. أغانى كثيرة قدمت عن سيناء تلك الأرض الغالية وتلك البقعة التاريخية من أرض مصر التى شهدت بطولات وتضحيات المصريين على مر التاريخ ولكن ستظل كلمات الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودى وصوت عبد الحليم حافظ فى أغنية “صباح الخير ياسينا” هى التى كلما نسمعها تتداعى فى ذاكرتنا كل البطولات والتضحيات لجيشنا العظيم الذى نفتخر به فى الحرب والسلم .

يضاف لعبقرية الأبنودى فى الكتابة عن سيناء كلمات أخرى لأغنية من روائع ما غنته الراحلة شادية وهى أغنية “مصر اليوم فى عيد” التى كتبها العظيم عبد الوهاب محمد ولحنها المبدع جمال سلامة فكم كانت كلمات تلك الأغنية معبرة عن الفرحة الشاملة لكل المصريين بعودة سيناء كاملة لتصبح مصر بالفعل فى عيد فى ذلك اليوم التاريخى التى عمت فيه الفرحة كما قالت الأغنية: “ياللى من البحيرة وياللى من آخر الصعيد.. ياللى من العريش الحرة أو من بور سعيد.. هنوا بعضيكم وشاركوا جمعنا السعيد.. سينا رجعت كاملة لينا ومصر اليوم.. مصر اليوم فى عيد ألف ميت مبروك علينا بالسلام “.

 

“طالعين على أرض الفيروز” من الأغانى أيضًا المهمة التى أبرزت مرحلة ما بعد استعادة الأرض والأحلام التى كانت لدى المصريين فى أرض الفيروز وغنتها الفنانة ياسمين الخيام وشاركها الغناء الفنان أسامة رؤوف وتبدأ الأغنية بكلمات: “طالعين على أرض الفيروز.. الرمل ماس والقلب كنوز.. اخضرى يا سينا مطرح خطاوينا.. بعرقنا نرويكى بالحب تروينا.. دى ميتك شربات اللوز.. ألخ الأغنية”.

 

ظهرت أغانى أخرى كثيرة كانت عن سيناء وعن استعادة الأرض ولكن سيظل العندليب عبد الحليم حافظ والفنانة شادية والمطربة ياسمين الخيام هم الأفضل فى الغناء لسيناء وأرض الفيروز .

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان