الجمعة , 19 أبريل 2019

كاهن كنيسة دهشور: 120 أسرة مسيحية غادرت منازلها بعد تهديدات بحرقها.. ومسلمون تصدوا لشباب غاضبين هاجموا الكنيسة

كتبت: عفاف ابو الفرج

كشف  القس تكلا عبد السيد كاهن كنيسة مارجرجس بدهشور بالبدرشين عن مغادرة 120 أسرة قبطية لمنازلهم عقب تلقيهم تهديدات بحرق منازلهم بعيد دفن الشاب معاذ حسن الذي توفى متأثرا بالحروق التي أصيب بها خلال معركة بين مكوجي مسيحي ونجار مسلم استخدم فيها قنابل المولوتوف, والتي تحولت لاشتباكات طائفية.

وأضاف القس أن هناك تعزيزات أمنية انتشرت بالقرية عقب اشتعال الأحداث ووصول تهديدات للمسيحيين من شباب لم تتجاوز أعمارهم العشرين عاماً، غاضبين على وفاة معاذ, وتابع : ” أن الشرطة طالبتني بمغادرة المكان مؤقتاً خوفاً على حياتي”.   

وقال القس إن بعض الشباب تم استغلالهم لإشعال الأحداث وقاموا بالتعدي على الكنيسة, إلا أن مسلمي القرية المعتدلين عنفوهم وساندوا الأمن في حماية الكنيسة.

وأوضح أن الشرطة نقلت كل أسرة المكوجي إلى القسم لحمايتهم من الأهالي الغاضبين, خصوصا بعد دفن معاذ.

يذكر أن اشتباكات طائفية كانت قد اندلعت بين مسلمين وأقباط في قرية دهشور, بعد مشادات بين كل من  ” سامح س.ى ” مكوجى ، و ” أحمد ر.ط ” كهربائي، بسبب حرق الأول لقميص الثاني مما أدى الى مشادات كلامية أعقبها تراشق بالملوتوف واستعان كل منهما بأقاربه.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عدد من الجانبين والمارة بحروق بينهم معاذ حسن الذي توفي متأثرا بحروقه.

 

شاهد أيضاً

ميناء دمياط يستقبل 10 سفن ويصدر 6 آلاف طن يوريا

ميناء دمياط يستقبل 10 سفن ويصدر 6 آلاف طن يوريا