الثلاثاء , 25 يونيو 2019

مجلس الشوري يعلن رؤساء تحرير الصحف القومية ويناقش مشكلة أطفال الشوارع

أماني ود

مجلس الشورى  يواصل جلساته يوم الأربعاء القادم، وذلك برئاسة الدكتور أحمد فهمي رئيس المجلس، ومن المقرر أن يتم إعلان أسماء رؤساء تحرير الصحف القومية، ومناقشة مجموعة من التقارير التي أعدتها اللجان النوعية بالشورى، وسيتم عرض التقرير النهائي للجنة تنمية القوى البشرية والإدارة المحلية عن موضوع ” أطفال الشوارع .. المشكلة والحلول”.

   يشير هذا التقرير إلى أن ظاهرة أطفال الشوارع بدأت الظهور في مصر بشكل واضح فى ثمانينيات القرن الماضي، كنتيجة سلبية للتطورات الاقتصادية التي شهدتها البلاد آنذاك، بل وامتدت هذه  النتائج السلبية والتي تفاقمت فى ظلها الأمراض الاجتماعية المعروفة.

    بالإضافة إلي زيادة نسب البطالة, وزيادة أسباب التفكك الأسري نتيجة لذلك ، وخاصة فى ظل النظام السابق حيث تحولت إلى ظاهرة سرطانية، تأويها حارات وعشوائيات وميادين وشوارع المدن الحاملة للظاهرة.

   ولفت التقرير إلى أن ظاهرة أطفال الشوارع زادت خطورتها نتيجة الظروف المتردية للحياة والتي أنتجها النظام البائد، موضحًا أن التصدي لهذه الظاهرة والكارثة يقتضي تبني حزمة من متكاملة تهدف إلى تجفيف المنابع والقضاء على تفاقمها وليس فقط العمل على مواجهتها، وبالتالي ينبغي  عدم التعامل مع ظاهرة أطفال الشوارع باعتبارها مجرد حالات تمثل الانحراف طبقًا للقانون رقم 12 لسنة 1996 بإصدار قانون الطفل، وإنما تعتبر خطورة اجتماعية، ومن ثم ينبغي التعامل معهم فى إطار القانون الاجتماعي أو من خلال تعديل باب الرعاية الاجتماعية، كأن يكون التعامل معهم من خلال اتخاذ تدابير تربوية بعيدة عن العقوبات الجنائية.

  كما أوصى التقرير بضرورة مخاطبة وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية، بتخصيص قطع أراضي فى كل المحافظات المصرية التي تعاني من هذه المشكلة وبناء مؤسسات متكاملة بالتعاون مع رجال الأعمال والمستثمرين أعمالًا لبنود اتفاقية حماية الطفل، وإعادة النظر فى طبيعة الدور الذي تقوم به الجمعيات الأهلية، ورفع سن المسئولية الجنائية إلى 10 سنوات بدلًا من سبع سنوات وتغليظ عقوبة إهمال ولي الأمر، كما يفتح مجلس الشورى فى جلسته يوم الخميس  ملف مصابي الثورة.

 

شاهد أيضاً

مصر توقع اليوم اتفاقيات تعاون مع مدن أفريقية خلال مؤتمر “التنمية المستدامة”

مصر توقع اليوم اتفاقيات تعاون مع مدن أفريقية خلال مؤتمر "التنمية المستدامة"