الجمعة , 22 مارس 2019

مدحت صالح بعد انسحابه من مهرجان الموسيقي العربية: علاقتي بدار الأوبرا انتهت حتى تصلهم الثورة


“واضح أن الثورة لسه موصلتش للمسئولين بالأوبرا.. وطول ما في لواءات جيش وشرطة بتمسك مكتب وزير الثقافة والأوبرا مفيش حاجة هتتغير”.. هكذا قال الفنان مدحت صالح تعقيباً على انسحابه من المشاركة بمهرجان الموسيقي العربية، الذى ارتبط بتواجده في كل عام، والمقرر إقامته في مطلع نوفمبر المقبل.

أوضح صالح في تصريحات لـ “بوابة الأهرام” أن انسحابه من المهرجان، جاء بعد رفض المسئولين بالأوبرا بالموافقة على متطلباته التى تتفق مع قيمته الفنية والأدبية وقال: كل ما طلبته هو أن أقدم حفلي مع أوركسترا القاهرة السيمفونى أو على الأقل جزءً منه مع الأوركسترا والآخر مع فرقة الموسيقي العربية، وهو شكل جديد لأسلوب الحفلات، وقد قدمته أخيراً في دار أوبرا جامعة مصر وحقق نجاحاً كبيراً، إلا أنهم رفضوا والحقيقة أننى لا أعلم سبب الرفض حتى هذه اللحظة.

وأضاف صالح: لهذا السبب اعتذرت عن المهرجان، لأننى أريد أن أقدم فنى بالشكل الذى يرضينى، وليس بنهج الأوبرا القديم، خصوصاً أننى لا أطلب زيادة في أجرى مثلاً “أنا أحصل على ملاليم كل سنة برغم النجاح الكبير والإيرادات التى تحققها حفلاتى”، ولكن على ما يبدو أن الثورة لم تصل إلى المسئولين بالأوبرا حتى هذه اللحظة، وطالما هناك قيادات جيش وشرطة تتولى القيادة في المؤسسات الثقافية لن يتغير شىء.

أكد صالح أن علاقته بدار الأوبرا المصرية قد انقطعت حالياً لحين أن تصلهم الثورة، مشيراً إلى أنه سيقوم بإحياء حفلاته في دار أوبرا جامعة مصر، والتى يستعد لإقامة واحدة فيها في الـ 16 من نوفمبر المقبل بعد انتهاء فاعليات مهرجان الموسيقي العربية.

شاهد أيضاً

شيرين عبد الوهاب: «هناك من يصطاد في الماء العكر»

شيرين عبد الوهاب في بيانها: «هناك من يصطاد في الماء العكر»