الجمعة , 22 مارس 2019

مرسي يلقي كلمة علي المصلين بعد صلاة الجمعة

ألقي الرئيس الرئيس محمد مرسى ، كلمة للمصلين عقب أدائه صلاة الجمعة أمس، بمسجد حسن الشربتلى فى التجمع الخامس ، توعد فيها للفاسدين بالحساب، ودعا الناس إلى «الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر».

وأكد مرسي أن مؤسسة الرئاسة تبحث عن القلة التي تخرب البلاد ، وتحتكر سلع المواطنين ، وتعبث بالوقود، ما تسبب فى حدوث الأزمة الحالية، وترهق الناس فى معايشهم، وتضرم نار الفتنة فى أرجاء الوطن.

وقد قام إمام المسجد بتقديم مرسى، عقب صلاة الجمعة قائلا: «المسجد كان دائماً ديوان الرئاسة الحقيقى، الذى يتحدث فيه الحاكم مع الناس، فى عهد النبى والخلفاء الراشدين، لذلك نطالب الرئيس بأن يلقى كلمة للمصلين».

ودعا للرئيس بأن يحفظه الله، وأن يحسن اختيار بطانته، وقال فى خطبة الجمعة:

لا يجب التعرض للسفارات، أو رجال الأمن الذين يحرسونها، وهناك قلة ليسوا من النصارى يضرمون نار الفتنة لصالح بعض الكارهين للإسلام.

ولم يتعرض المصلون للتفتيش أثناء دخولهم المسجد كالعادة، إلا أن قوات الحرس الجمهورى شوشت على شبكات المحمول ، وخصصت الصفوف الثلاثة الأولى لأفراد من الأمن.

ودعا مرسى المواطنين إلى الإبلاغ عن مرتكبى الجرائم ومساعدة الحكومة فى التصدى للمرتشين والفاسدين.

ووصف الدعوات إلى الإضراب عن العمل، ووقف عجلة الإنتاج بأنها ضرر على الشخص نفسه قبل المجتمع، متسائلاً: «كيف يمكن أن يحصل الشخص على حقوقه، ومطالبه، وقد أوقف الإنتاج؟.

وعقب انتهاء كلمة مرسى، صرخت سيدة ألقى القبض على ابنها فى أحداث السفارة الأمريكية: «عايزين ولادنا يا مرسى، إحنا آسفين يا سفارة»، فيما منع الأمن المصلين من الخروج، وأغلقوا أبواب المسجد، ما جعل أحدهم يسأل رجال الأمن «إنتوا رجعتوا تانى تمنعوا لقاء الناس بالمسئول؟.

 

شاهد أيضاً

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب

وزير الري يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الأول لهيئة مياه الشرب