الخميس , 20 يونيو 2019

مصلحة السجون زرعت أجهزة تشويش لمنع الأسرى من التواصل مع ذويهم


أكد ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة نشأت الوحيدي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قامت بزراعة أجهزة تشويش في سجن نفحة الصحراوي في محاولة عنصرية لمنع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من سماع أخبار ذويهم عبر الراديو ولقتل التواصل مع العالم الخارجي.

وأضاف في تصريح له اليوم أن الاحتلال الإسرائيلي يهدف أيضا من زرع أجهزة التشويش بث الذعر في صفوف الأسرى والتغطية والتعتيم على الجرائم التي ترتكب بحقهم حيث يعتقل الإحتلال الإسرائيلي مئات الأسرى الفلسطينيين في سجن نفحة الصحراوي .
وأوضح ان نشر أجهزة التشويش في سجن نفحة يعد انتهاكا جديدا وفاضحا للإتفاق الذي أبرمته مصلحة السجون مع قيادة الإضراب .

وطالب الوحيدي المجتمع الدولي والإنساني بالعمل لتشكيل لجان فاعلة لزيارة الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي والإطلاع على أوضاعهم الصحية والمعيشية وظروف اعتقالهم السيئة ، مشيرا إلى أن أجهزة التشويش المزروعة تصدر إشعاعات ما يسبب أمراضا خطيرة بين صفوف الأسرى .
ودعا لتفعيل المشاركة في الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر على طريق الإسناد الحقيقي للأسرى وفضح الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية .

شاهد أيضاً

7 ملايين شخص يواجهون مخاطر نقص المواد الغذائية فى جنوب السودان

كشف تقرير صادر عن حكومة جنوب السودان والأمم المتحدة، أن ما يقارب من 7 ملايين …