الأربعاء , 26 يونيو 2019

مفاجأة الاتهامات تتوالى على أبواب انتخابات الجبلاية

تحقيق : محمد العسيلي

بعد مذبحة بور سعيد التي هزت العالم وراح ضحيتها 74 شابا مصريا تمزقت لهم القلوب، وبعيدا عن كل التأويلات والاتهامات التي حاصرت بعض الشخصيات البارزة ، وبعيدا عن إن هاني أبو ريدة  ابن بورسعيد وصاحب المنصب الرفيع في الاتحاد الدولي والذي أفادته الكرة المصرية ولم يفيدها بقدر ما أفادته يتساءل موقع صفحة جديدة ويرصد بعض الملاحظات على عمومية الجبلاية أو “كوسة”الجبلاية أو ”فضيحة” الجبلاية كما صورها المعارضون للنظام السابق باتحاد كرة القدم المصري

* لمصلحة من تجاهل مطالب الأندية التي طالبت بمناقشة قضايا هامة مثل الميزانية وعدم الجمع بين الإعلام ومناصب الجبلاية ؟

* لماذا تم إشعال الفتنة بين أهالي الصعيد وأهالي البحيرة على قائمة هاني أبو ريدة التي أقسم البعض داخل الجمعية العمومية أنها لم ولن تنجح لأنها امتداد للنظام السابق في اتحاد كرة القدم وكيف يتم تجاهل إرادة أندية الصعيد بترشيح الحاج رحمي حجازي رئيس نادي الأقصر وعصام عبد الفتاح الحكم الدولي؟

*من يساند  شوبير يساند أبوريدة أم إن أبوريدة  و شوبير قد  اتفقا ومطلوب إن تساندهم الأندية ممثلة في روسائها ؟

*لماذا لا يصدر قرار سيادي بتأجيل الانتخابات بعد انتشار الفتن والمؤامرات وحتى لا يعود النظام السابق في اتحاد الكرة

إما عن كواليس وخبايا الانتخابات ومصايف جمصة فسوف تكشفها صفحة جديدة لحظة بلحظة

شاهد أيضاً

“الصحة” تؤكد: خطط تأمين مباريات كأس أمم أفريقيا طبقًا لمعايير الكاف

"الصحة" تؤكد: خطط تأمين مباريات كأس أمم أفريقيا طبقًا لمعايير الكاف