الثلاثاء , 21 مايو 2019

مقتل عالم الازهر الشريف بمركز صدفا بأسيوط


على شاكر

من علامات الساعة الصغرى التى ذكرها مشايخ الإسلام والتى وردت عن النبى صلى الله عليه وسلم ظهور الفتن ، ومن الفتن الكبرى قتل النفس التى حرم الله قتلها إلا بالحق .

ففى ظاهرة لا تكاد تمر ساعة أو ساعات إلا وتحمل سيارات الإسعاف القتلى والمصابين إلى جحيم مستشفيات أسيوط الذى أصبح ملئً بالقتلى والمصابين فما من ساعة تمر إلا وتستقبل مستشفيات أسيوط العديد من القتلى والسبب لم يكن متخفيا ولم يكن مجهولاً بل معرفاً لدى الجميع وهو عودة الثأر وإنتشار الأسلحة وإستخدامه فى الخصومات الثأرية وهذا ما حدث بقرية صدفا .

حيث تم اليوم تششيع جثمان الشيخ الأزهرى العالم أحمد خليفة محمد شيخ المعهد الأزهرى بصدفا

حيث تلقى اللواء محمد إبراهيم بلاغاً من مركز شرطة صدفا يفيد مقتل أحمد خليفة محمد 50 عام ويعمل شيخاً للمعد الأزهرى بصدفا وذلك أثناء المشاركة فى جنازة أحد أقاربه

يٌذكر ان عائلة الشيخ على خصومة ثأرية بعائلة الهمامية  ويعد قتيل اليوم هو القتيل رقم 10 بين العائلتين حيث مقتل الشهيد عصام التهامى وأخرين على يد افراد من عائلة الهمامية

هذا وتسود قرى محافظة أسيوط حالة من القلق والحزن الذى يخيم على جميع أرجاء البلاد فما من قرية وإلا فيها قتيل او إثنان او اكثر حيث كانت قرية بنى محمديات قد شيعت جثمان شيخ المصليحن منذ يومان وقرية المعابدة قامت بتشييع جثمان شخصان فى خصومة ثأرية

هذا وقد ناشد جميع شباب ورجال ونساء القرى السيد مدير الأمن بسرعة اتخاذ اللازم وعلم لجان صلح بين العائلات

فمن جانبه قال الاستاذ عاطف الشرقاوى بقرية بنى محمد أنه نظراً للخصومات الثأرية بين البلدان والعائلات أصبحنا غير آمنين على أنفسنا ولا على أولادنا حيث عدم القدرة على الخروج لقضاء مطلبات الحياة ناهيك عن حرق العديد من المنازل وإصابة العديد من الآمنين أثناء الإشتباكات العائلية بين العائلات المتخاصمة ،

وأضاف عاطف الشرقاوى أننى تقدمت بالعديد من الشكاوى لمحافظة أسيوط والمكتب التنفيذى بالمحافظة ومديرية الأمن بسرعة وضع خطة لجمع السلاح وعمل لجان مصالحات بين العائلات ولكن دون جدوى ، الأمر الذى جعل الشرقاوى فى حالة قلق وإستياء مما يحدث من تجاهل وتكاسل الأمن فى القرى الأمر الذى زاد من الخصومات الثأرية

شاهد أيضاً

السيسي يضدر عفو رئاسى عن 560 محبوساً .. والقائمة تضم “بنات دمياط”

السيسي يضدر عفو رئاسى عن 560 محبوساً .. والقائمة تضم "بنات دمياط"